وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۴۰۱
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۹  - الأربعاء  ۱۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قالت فصائل المقاومة الفلسطينية إن خطاب رئيس السلطة "استجدائي وهزيل"، ويكرس حالة الهرولة والترجي والعودة لنهج التفاوض، وتبرئة لأمريكا من جريمة العصر ضد الأرض والإنسان الفلسطيني.

فصائل المقاومة الفلسطينية: خطاب عباس استجدائي وهزيلطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واعتبرت الفصائل في بيان لها اليوم الأربعاء خطاب رئيس السلطة في الأمم المتحدة "لم يرقَ لحجم العدوان والمؤامرة الصهيو أمريكية ضد أرضنا ومقدساتنا في فلسطين".

وأكدت أن قضيتنا وشعبنا يمران بمرحلة صعبة تفرض على رئيس السلطة الإسراع في عقد لقاء وطني شامل، يضع استراتيجية وطنية شاملة ويرسم نهج المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال لإسقاط ما تسمى "صفقة ترامب" وإعادة الوحدة الوطنية كمطلب رئيسي لشعبنا.

وقالت: " استمرار الموقف الرسمي للسلطة بهذه الشاكلة، والتأكيد على نهج التنسيق الأمني هو خطر كبير يؤشر أننا أمام مزيد من العدوان الصهيوني والعربدة الامريكية والتطبيع العربي المخزي والفاضح"، رافضة حالة المماطلة والتباطؤ المتعمد للوصول إلى إعادة الرهان الخاسر على نهج التفاوض مع الاحتلال والاعتراف بشرعيته.

وطالبت بضرورة عقد لقاء وطني جامع للبدء بالخطوات العملية لمواجهة وإسقاط "صفقة القرن"، وشددت على "ضرورة تفعيل اللجنة الوطنية العليا لمواجهة الصفقة، ولتشمل كل ساحات تواجد شعبنا، ولتكون نواة لتشكيل جسم عربي واسلامي لدعم صمود شعبنا وإسقاط المؤامرات الصهيو أمريكية ضد شعبنا ومقدساتنا وأرضنا فلسطين كل فلسطين".

المصدر: فلسطين الان

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: