وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۴۰۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۹  - الأربعاء  ۱۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أكد المتحدث باسم خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، اننا سنرد بشكل ساحق على اي عدوان للكيان الصهيوني ضد مصالح ايران في سوريا والمنطقة، يجعله يعض اصابع الندم.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وردا على مزاعم أحد مسؤولي الكيان الصهيوني وتهديداته، قال عباس موسوي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد على اي عدوان او إجراء أخرق لهذا الكيان ضد مصالح بلادنا في سوريا والمنطقة بشكل ساحق يجعله يندم.

واشار موسوي الى الهوية الإرهابية والاستعمارية للكيان الصهيوني، وأضاف: ان أساس وهوية هذا الكيان وطيلة العقود السبعة الماضية، بنيت على احتلال أراضي فلسطين والدول المجاورة والقتل ونهب الاموال والإرهاب والعدوان.

وتابع: ان تواجد الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا حصل بدعوة واتفاق مع حكومة هذا البلد وبهدف محاربة الارهاب المدعوم من اميركا والكيان الصهيوني، وان بلادنا لن تتأخر لحظة او تتماشى في حماية تواجدها في سوريا والدفاع عن أمنها القومي ومصالحها الاقليمية، وسترد على اي عدوان او حماقة بشكل ساحق وماحق.

واختتم المتحدث باسم الخارجية الايرانية مصرحا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتابع في الاوساط الدولية تهديدات وتصريحات الكيان الصهيوني المحتل للقدس المثيرة للحرب.

وكان وزير الحرب الصهيوني، نفتالي بنت، قد كرر مزاعمه الواهية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال ان تل ابيب تبذل جهودها دوما لإضعاف ايران لتجبرها على مغادرة سوريا.

ونقلت صحيفة "جروزالم بوست" ان نفتالي بنت ادعى في كلمة في محلة "دفنا" الواقعة بمنطقة "الجليل"، اننا نبذل جهودنا بشكل مستمر لرفع التكلفة بالنسبة لإيران، لكي نحقق غايتنا، وهي إخراجها من سوريا، وسنواصل جهودنا لمنع تواجد ايران في حدودنا الشمالية.

وأشار هذا الوزير الصهيوني الى ان مساعي كيانه في السابق في إضعاف ايران لم نتحقق نتائج، موضحا: لقد كنا خلال سنوات مديدة في حرب مستمرة مع أذرع الاخطبوط الايراني في لبنان وسوريا وغزة، ولم نركز بشكل كاف على إضعاف ايران نفسها، حسب زعمه.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: