وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۴۱۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الأربعاء  ۱۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أكد مساعد قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة الاسلامية في الشؤون التنسيقية، يوم الاربعاء، ان لدى المسلمين من مختلف المذاهب مشتركات عديدة وانطلاقا من هذه المشتركات، يجب على المسلمين ان ينهضوا صفا واحدا ضد اميركا والكيان الصهيوني.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وفي حديثه خلال مراسم الاحتفاء بأحد شهداء الدفاع عن المراقد المقدسة، قال العميد محمد رضا فلاح زادة: ان اولى علائم الاسلام الإقرار بالشهادتين، ولدى المسلمين من مختلف المذاهب مشتركات عديدة ونظرا لهذه المشتركات يجب على المسلمين ان ينهضوا صفا واحدا ضد اميركا والكيان الصهيوني؛ رغم ان حكام الجور في المنطقة لا يسمحون باستخدام كل قوى المسلمين ضد الكيان الصهيوني.

واضاف: لولا الجهاد لما بقي شيء من الإسلام، ولو لم ينهض الامام الحسين عليه السلام، لما بقي شيء من الدين.

وتابع: رغم ان الظالمين وعلى مر التاريخ لم يسمحوا بأن يصل نور كربلاء وثقافة سيد الشهداء عليه السلام الجياشة الى أسماع العالم، لتوصله الى الفلاح والنجاح، الا ان هذا المسار مازال باقيا.

ولفت الى ان الامام الخميني (رض) اذا نهض ضد الظالمين واميركا والكيان الصهيوني وعملائه، فإنه بسبب الدرس الذي استلهمه من اهل البيت والنبي الاكرم عليهم السلام.

وأكد أنه يجب محاربة عدو دين الله، وهذا واجب المسلمين، واشار الى الكوارث والجرائم التي ارتكبها تنظيم "داعش" الارهابي" في العراق وسوريا، وقال: ان عدوا باسم داعش والذي اصطنعته اميركا في سوريا والعراق، احتل 5 محافظات عراقية، وفي سوريا ايضا سيطر على العديد من المحافظات وتقدم الى مقربة من دمشق، حتى انه قام بتدمير مرقد الصحابي عمار بن ياسر وأويس القرني.

وتطرق الى ان العدو قام بذبح الايزديين في العراق واتخذ نساءهم جواري، وقد ارتكب هذا العدو فظائع كبيرة في حلب وأحدها كانت محاصرة النبل والزهراء وقصف النساء والاطفال بالقذائف وقناني الغاز المملوءة بالمتفجرات.

ونوه العميد فلاح زادة الى عدد من بطولات الشهداء المدافعين عن المراقد المقدسة بما فيها تشكيل قوات شعبية ساهمت في تحرير العديد من المناطق في سوريا

وأردف: نعلن لجميع المتغطرسين والظالمين اننا ورثة كل مظلومي التاريخ، وسنواصل هذا الدرب، ولن نتخلى عن الجهاد حتى القضاء عليكم، ونفخر بأن يكون زينا هذا هو كفننا.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: