وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۴۱۸
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۵  - الأربعاء  ۱۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
رحب قيادي في حركة متمردة في إقليم دارفور، اليوم الأربعاء، باتفاق الحركة الأخير مع الحكومة السودانية حول تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال العضو المفاوض في حركة "العدل والمساواة"، سيد شريف جار النبي، إن "التوافق مع الحكومة السودانية بتسليم السودانيين المطلوبين إلى المحكمة الجنائية الدولية جاء ليطوي ملف العدالة والمصالحة حول مسار تحقيق السلام في إقليم دارفور".

واعتبر القيادي في حركة "العدل والمساواة"، أن الحديث يدور عن "اختراق حقيقي" في مسار التفاوض بين الخرطوم والحركات المتمردة السودانية، "وهو ما يعد انتصارا للإنسانية وللقضية التي من أجلها رفع السودانيون شعارات الحرية والسلام والعدالة"، مضيفا: "قريبا سنصل إلى اتفاق سلام شامل".

وأفاد وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، في تصريح لوكالة "رويترز"، أمس الثلاثاء، بأن الحكومة السودانية والمتمردين في دارفور اتفقوا على مثول المتورطين بجرائم حرب في دارفور، أمام المحكمة الجنائية الدولية، وذلك خلال محادثات سلام تجري في عاصمة جنوب السودان جوبا.

ولم يذكر صالح الرئيس السابق، عمر البشير، المطلوب لدى الجنائية الدولية، بالاسم.

ويواجه الرئيس السوداني السابق اتهامات بارتكاب إبادة جماعية، وجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، في الصراع الذي اندلع في إقليم دارفور عام 2003.

المصدر: سبوتنيك

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: