وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۵۰۲
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۵  - الأَحَد  ۱۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
 بحث مساعد رئيس السلطة القضائية الايرانية للشؤون الدولية وحقوق الانسان علي باقري كني مع المدير العام لدائرة حقوق الانسان والتعاون الدولي بوزارة العدل العراقية محمد تركي عباس، حول مقاضاة مرتكبي جريمة اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني والشهيد ابومهدي المهندس ورفاقهما الشهداء.

تعاون ايراني عراقي لمقاضاة مرتكبي جريمة اغتيال الشهيدين سليماني والمهندسطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال باقري كني، خلال اللقاء، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتابع قضية مقاضاة مرتكبي الجريمة في المجالين القانوني والجنائي وفقًا لقانونها الداخلي وستستخدم بجدية جميع الصلاحيات القانونية والقضائية الدولية لمحاكمة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة.

واضاف: إنه نظرًا لأن الجريمة الاميركية تشكل انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان وفق الإعلان العالمي ومنه حق الحياة ومبدأ كرامة الإنسان، لذلك ستوظف الجمهورية الإسلامية الإيرانية جميع الامكانيات في مجال حقوق الإنسان لإدانة النظام الأميركي.

من جهته اعتبر المدير العام لدائرة حقوق الانسان والتعاون الدولي في وزارة العدل العراقية، جريمة ترامب دليلا على ارهاب الدولة والعمل الخطير والانتهاك الصارخ للقوانين.

واكد إنه حينما ترتكب حكومة ما عملا ارهابيا مباشرا فانه يشكل خطرا على المجتمع الدولي يستوجب المقاضاة.

ولفت الى ان وزارتي خارجيتي البلدين والمسؤولين القضائيين في ايران والعراق سيعززون تعاونهما لمتابعة مقاضاة هذه الجريمة في الاجتماع المقبل بجنيف.

واشار الى ان الاميركيين لا يرغبون بمغادرة العراق الا ان الحكومة العراقية ستتخذ جميع الاجراءات الدبلوماسية في هذا الصدد.

ونوه الى ان الاميركيين يسعون للتملص من هذه الجريمة استنادا الى المادة 51 من ميثاق منظمة الامم المتحدة الا ان العراق سيتابع جريمة الحرب هذه عبر المواثيق والقرارات الدولية، مؤكدا ضرورة متابعة القضية عن طريق محكمة العدل الدولية ورفع الملف الى مجلس الامن.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: