وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۵۴۴
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۲  - الأربعاء  ۱۹  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
وصف محمد البرادعي، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الحديث عن أن العالم يتآمر ضد العرب بأنه "غير دقيق".

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -ورأى أن الأصح أن "العالم للأسف لا يأخذ الضعيف في الحسبان"، معللا موقفه هذا بالقول "إذا أردنا أن يستمع العالم لنا ولقضايانا فلا بد أن نكون أقوياء بشعوبنا، بثقافتنا، بعلمنا، باقتصادنا، برؤيتنا وبسلاحنا. لا يكفى أن يكون الحق معنا ما لم ندعمه بقوة ناعمة وأخرى صلبة".

الحديث أن العالم يتآمر ضد العرب والمسلمين غير دقيق. الأصح أن العالم للأسف لايأخذ الضعيف فى الحسبان. إذا أردنا أن يستمع العالم لنا ولقضايانا فلابد أن نكون أقوياء بشعوبنا، بثقافتنا، بعلمنا، باقتصادنا، برؤيتنا وبسلاحنا. 


هذه التغريدة سبقتها أخرى، استعرض فيها البرادعي واقع الحال في مجلس الأمن أثناء مناقشته "صفقة القرن"، ومواقف الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية حيال أهلية النظر في جرائم الحرب في فلسطين، ليصل إلى نتيجة مفادها أن التأييد للقضايا العربية تدريجيا " ينكمش والنفوذ العربي يتلاشى"، ثم يعلق بسخرية مبطنة قائلا: "يا لها من مفاجأة!".

مجلس الأمن:مشروع القرار ضد "صفقة القرن" يفشل حتى فى الحصول على الأغلبية التى تضطر أمريكا لاستخدام الڤيتو. المحكمة الجنائية الدولية: دول كثيرة تطالب برفض اختصاص المحكمة التحقيق فى جرائم الحرب فى فلسطين.تدريجيا التأييد للقضايا العربية ينكمش والنفوذ العربي يتلاشى. يالها من مفاجأة!

المصدر: روسیا الیوم

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: