وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۵۸۰
تاریخ النشر:  ۲۲:۵۹  - الثلاثاء  ۱۸  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
نفى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن اليوم الثلاثاء صحة المعلومات، التي تحدثت عن غرق سفينة تركية إثر هجوم صاروخي على ميناء طرابلس الليبي.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال قالن: "كان هناك استهداف بالنيران، لكن لم تقع إصابات وتم الرد بإطلاق النار بكثافة، وبوسعي تأكيد عودة الهدوء إلى المرفأ بعد ذلك".

وفي وقت سابق، أعلن "الجيش الوطني الليبي"، أنه تمكن من تدمير سفينة تركية محملة بالسلاح والذخيرة، بعد وصولها إلى ميناء طرابلس.

من جانبه نفى مصطفى المجعي المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التي تقودها حكومة الوفاق الوطني الليبية، استهداف سفينة تركية أو مخزن للذخيرة في ميناء طرابلس الليبي.

وقال المتحدث لوكالة "الأناضول": "قصف مليشيات حفتر رصيف ميناء طرابلس أدى فقط لاحتراق عدة حاويات تجارية وبضائع".

من جانبها، قالت مديرية الموانئ الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، إنه لا توجد أي سفينة تركية في ميناء طرابلس.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: