وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۶۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۰۵  - الاثنين  ۱۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد «محمدي كلبايكاني»، مدير مكتب «آية الله خامنئي» المرشد الأعلى بإيران أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية كانت ولاتزال في طليعة الدول المحاربة للإرهاب بالعالم، منوها بعدم اهتمامها للتصريحات المتناقضة للإدارة الأمريكية حول «داعش».
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في معرض الإجابة عن التعليقات الاخيرة لـ«كيسينجر» بأن ايران أخطر من «داعش» والذي يتناقض مع الموقف الامريكي المعلن، وهي أنها وضعت ايران على لائحة الدول التي تتعاون في مكافحة داعش قال «كلبايكاني»: «إننا لا نعير أهمية لهذه التصريحات المتناقضة، والأمريكيون أنفسهم يتخبطون ولايفقهون ما يقولون».

وفي مقابلة خاصة مع «وكالة أبنا» أضاف «كلبايكاني»: «الجميع يعلم أن الجمهورية الإيرانية الإسلامية هي في الخط الأول في مواجهة الإرهاب، وأنها تقوم بكل ما هو مطلوب في هذا الصدد، ولا يخفى على أحد ان الجمهورية الإيرانية الإسلامية كانت ضحية الإرهاب طوال هذه السنين من بعد انتصار الثورة المباركة والى الآن ، كما أنها قدمت شهداء كثر ولحقت بها خسائر مادية كثيرة في هذه المواجهة».

وحول الأحداث الجارية في اليمن وباكستان والبحرين والبلدان الإسلامية الاخرى، وكيف يرى مستقبل الصحوة الاسلامية في المنطقة قال«كلبايكاني»: «إن كلمات قائد الثورة كانت واضحة واستراتيجية حول هذا الموضوع حيث قال: «إن الصحوة الاسلامية على الرغم انها توقفت في الظاهر على ما يبدو لكن لا يمكن لها ان تتوقف»، وخير دليل على ما قاله هو ما يجري اليوم في اليمن».

وأشار إلى تظاهرات الحوثيين السلمية في اليمن قائلا: «من كان يتصور أن «السید عبدالملك» يمتلك هكذا قدرة ويستطيع أن يحرك الملايين، ويقود أكبر حركة احتجاجة في اليمن؟ وهذا ناتج في الحقيقة عن الصحوة الإسلامية».
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: