وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۶۷۵
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۷  - السَّبْت  ۲۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، اليوم السبت، تشكيل لجنة تقصي حقائق في أحداث العنف التي وقعت يومي العشرين والحادي والعشرين من فبراير الجاري.

رئيس الحكومة السودانية يعلن تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وفي خطاب تلفزيوني، أكد حمدوك رفضه لاستخدام العنف المفرط ضد المدنيين الذي صاحب المسيرات السلمية الأخيرة.

وقال رئيس الحكومة الانتقالية: "رغم التحديات والمشاكل المتراكمة التي تواجه السودان إلا أن العمل الجماعي هو من سيحقق أهداف الثورة ويخرج السودان من أزماته".

وأضاف أن "إعادة هيكلة وتطوير جهاز الدولة، هو هدف تضعه الحكومة على قائمة أولوياتها رغم صعوبته".

وكانت قوات الأمن السودانية استخدمت، الخميس الماضي، قنابل الغاز والعصي لتفريق محتجين احتشدوا للمطالبة بإعادة ضباط بالجيش لوظائفهم بعد إقالتهم الأسبوع الماضي.

وأمس الجمعة، أصدرت وزارة الداخلية السودانية، بيانا بشأن الأحداث وقالت الشرطة السودانية: "قامت مجموعات محدودة ومتفلتة باستغلال المسيرة السلمية، بكسر السياج الواقي في شارع القصر، كما قامت بأعمال تعدٍّ على السيارات والممتلكات الخاصة لبعض المواطنين، وإعاقة حركة السير بالطريق العام".

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: