وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۶۸۹
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۲  - الأَحَد  ۲۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قال رئيس الجمهورية الإسلامية الإيراني "حسن روحاني" خلال لقائه وزير الخارجية الهولندي اليوم السبت في طهران، ان "الاتفاق النووي يخدم مصلحة المنطقة والعالم" وأضاف، "الاجراء الاميركي بالخروج من الاتفاق يضر شعوب المنطقة والعالم والشعب الاميركي نفسه".

روحاني: الخروج الامريكي من الإتفاق النووي يضر شعوب المنطقة والعالمطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية اشار خلال اللقاء الى العلاقات الجيدة والودية بين البلدين على مدى القرون الماضية واضاف، اننا نرغب بتنمية العلاقات السياسية والاقتصادية مع هولندا.

وتابع الرئيس روحاني، ان سياستنا الخارجية مبنية على التعاطي البناء مع الدول ونرغب بان تكون علاقاتنا مع الاتحاد الاوروبي اكثر دفءا.

ولفت الرئيس الايراني الى اجراءات الحظر اللاقانونية والاحادية الاميركية المفروضة ضد ايران وقال، ان اجراءات الحظر الاميركية الظالمة قد شملت حتى ادوية واغذية الشعب الايراني وان المتوقع من شعوب العالم ادانة هذه الاجراءات اللاقانونية بصوت عال.

ونوه الرئيس روحاني الى خروج اميركا احادي الجانب من الاتفاق النووي واضاف، اننا نعتقد بان الاتفق النووي يخدم مصلحة المنطقة والعالم وان الاجراء الاميركي يضر الجميع وحتى الشعب الاميركي نفسه، وخلال الاشهر الـ 21 التي مضت على خروج الاميركيين من الاتفاق لم يستطع الاتحاد الاوروبي للاسف من اتخاذ خطوة مؤثرة في سياق العلاقات الثنائية وتنفيذ التزاماته في اطار الاتفاق.

واعتبر الرئيس الايراني السبب الاساس في زعزعة الامن في المنطقة هو التواجد والسلوك الاميركي تجاه المنطقة واضاف، ان البرلمان العراقي صادق على قرار خروج الاميركيين من العراق، كما ان تواجد القوات الاميركية في سوريا يتعارض مع الضوابط وارادة الحكومة السورية وفي البلدان الاخرى ايضا ومنها افغانستان تعارض الشعوب تواجد الاميركيين فيها.

وصرح قائلا، انه لو اقلعت اميركا عن اعمالها الارهابية وتدخلاتها الخاطئة ، فان المنطقة ستصبح آمنة بصورة طبيعية.

وقال الرئيس روحاني، ان مبادئ سياستنا هي ان امن المنطقة، يجب صونه من قبل دول المنطقة نفسها ولا نعتبر تواجد القوات الاجنبية في منطقة الخليج الفارسي تحت عنوان مختلف التحالفات مفيدا لامن المنطقة.

واكد استعداد ايران الكامل للتباحث مع الاتحاد الاوروبي حول قضايا المنطقة واضاف، بما ان هولندا مستضيفة لرجال القانون الكبار في العالم في محكمة لاهاي، فبالامكان ان تكون بيننا مباحثات جيدة في ظل المنطق واللغة القانونية حول امن المنطقة.

وزير الخارجية الهولندي يدعم الحفاظ على الاتفاق النووي

من جانبه اكد وزير الخارجية الهولندي خلال اللقاء على تنمية العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ومنها الاقتصادية واشار الى لقائه مندوبي الشركات الهولندية في طهران، معربا عن امله بان تتمكن بلاده من اداء دور ومشاركة اكثر فاعلية في الالية المالية "اينستكس".

وشدد ستيف بلوك على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي كاتفاق دولي واضاف، لقد قلنا للاميركيين صراحة وبصورة خاصة بان خروجهم من الاتفاق النووي لم يكن عملا صائبا.

وخلص وزير الخارجية الهولندي إلى أن بلاده ستبذل الجهود للحفاظ على الاتفاق النووي وقال، انه علينا مواصلة المحادثات من اجل هذا الهدف، وبامكان المفاوضات حل المشاكل والخلافات.

 

المصدر: مهر

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: