وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۶۹۳
تاریخ النشر:  ۰۹:۴۹  - الأَحَد  ۲۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
 قال وزير خارجية النمسا، وفي اشارة إلى التوترات المتزايدة في منطقة غرب آسيا، أن فيينا وانطلاقا من دورها التقليدي كوسيط، ستقترح على الجانب الإيراني استضافة محادثات لتخفيف التوتر في الشرق الاوسط .

وزير خارجية النمسا: فيينا مستعدة لاستضافة محادثات الشرق الأوسططهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -واضاف "الكساندر شالنبرغ" في مقابلة حصرية مع إرنا قبل توجهه إلى طهران،: أن النمسا تولي أهمية كبيرة للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط، لكن التطورات الأخيرة في المنطقة تبعث على القلق الشديد، وستكون مهمتي خلال زيارة إيران هي المساعدة في تخفيف التوترات من خلال الحوار.

وقال : أنا أؤيد الجهود الدبلوماسية التي يبذلها منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي لتحديد سبل الحوار بين إيران وجيرانها وكذلك بين إيران والولايات المتحدة.

وأكد وزير الخارجية النمساوي، على أن الالتزام الأوروبي بالحفاظ على الاتفاق النووي وأهمية تنفيذه بالكامل، من البرامج الأخرى لزيارته لإيران، وقال : بما ان هذا الاتفاق جرى التفاوض والتوقيع عليه في فيينا فانه يكتسب اهمية خاصة لبلاده.

ورداً على سؤال حول تزامن زيارته إلى طهران مع زيارة وزير الخارجية الهولندي، الذي التقى بالمسؤولين الايرانيين امس، أوضح شالنبرغ: أن زيارتي تاتي بعد زيارة منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوسيب بوريل، وتعكس حقيقة أن ازالة التوتر عن الوضع المتدهور الحالي في منطقة الخليج الفارسي، من أولويات جميع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الاوروبي، بما في ذلك هولندا.

وقال شالنبرغ إن الاتحاد الأوروبي يدرك أن فشل الاتفاق النووي، يمكن أن يؤدي إلى سباق للتسلح النووي في جميع أنحاء المنطقة، وبالتالي فان الخطر على أوروبا سيكون كبيرا، مضيفا أن أي حوار في هذه الظروف سيكون مفيدا.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: