وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۷۰۴
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۷  - الأَحَد  ۲۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قالت حركة الجهاد الإسلامي إن جريمة الاحتلال باستهدافه للشبان شرقي محافظة خان يونس صباح يوم الأحد، وحشي، ولن نسمح له بالتعامل معنا مثلما يتعامل مع بعض العواصم العربية.

الجهاد: استهداف الاحتلال للشبان بخان يونس طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وأضافت الحركة في تغريدات نشرها حساب الجناح العسكري للحركة سرايا القدس عبر "تيلجرام"، أن "الأيادي القابضة على الزناد ستثأر لدماء الشهداء كما ثأرت وردت قبل ذلك بقصف تل أبيب".

وحذرت الحركة الاحتلال من تقديم أي مبررات لشن عدوان على قطاع غزة، "ونأخذ ذلك على محمل الجد وتهديدات العدو لن تنجح في ثني المقاومة عن مشروعها".

وتابعت حركة الجهاد "اليد التي امتدت على أبناء شعبنا سنقطعها كما قطعتها سرايا القدس والمقاومة سابقا ولن نتخلى عن شعبنا في يوم من الأيام".

وصباح اليوم نكلت قوات الاحتلال بطريقة بشعة بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: