وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۷۲۱
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۰  - الأَحَد  ۲۳  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
اعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي "على لاريجاني" عن اسفه من ان موقف الاتحاد الاوروبي على مدى عام كامل حيال الاتفاق النووي لم يتجاوز التصريحات.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - جاء ذلك لدى استقباله مساء اليوم الأحد وزير الخارجية النمساوي ألكساندر شالنبرغ حيث قال لاريجاني ان ان النمسا تعاونت شكل جيد مع إيران خلال المفاوضات النووية ونأمل أن تساعد زيارتك في توسيع العلاقات بين الجانبين .

وبالإشارة إلى آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي وانتقاد موقف الدول الأوروبية قال لاريجاني ان وضع الاتفاق النووي يوضح أن أوروبا اكتفت على مدى عام بالكلام فحسب ولم تسهم في ضمان المصالح الاقتصادية لايران في الاتفاق النووي .

واشار لاريجاني الى انه لولا جهاد الشهيد قاسم سليماني لكانت ازمة داعش مستعرة بالمنطقة واضاف اننا كنا نتحارب مع داعش فيما كان الرئيس الاميركي دونالد ترامب يكتفي باطلاق الشعارات وانكم تعرفون من يقف وراء ايجاد داعش .

وانتقد لاريجاني عدم فعالية الآلية المالية الأوروبية الخاصة بالنسبة لإيران والتي تسمى إينستكس وقال ان هذه القناة المالية عديمة الجدوى.

بدوره عبر وزير الخارجية النمساوي عن ارتياحه لزيارته ايران واصفًا إيران بأنها دولة جميلة ومتحضرة وقال انه يجب بذل كل الجهود للحفاظ على الاتفاق النووي وبقائه واتخاذ خطوات تتجاوز ذلك.

وتابع وزير خارجية النمسا انه بالنظر إلى علاقات النمسا وأوروبا العميقة مع إيران ، يمكننا أن نعمل معا من أجل بناء الثقة على المستوى الإقليمي.

واشار شالنبرغ ان مبادرة هرمز للسلام التي طرحتها ايران وقال انها خطوة إيجابية وإلى الأمام.

وأكد وزير الخارجية النمساوي الحاجة إلى التعاون الاقتصادي والثقافي والبيئي وفي مجال المياه والصرف الصحي وإدارة الأزمات بين البلدين وقال ان بامكاننا ايجاد تعاون متميز بيننا.

ووصف شالنبرغ خروج اميركا من الاتفاق النووي بانه امر لايصدق وقال ان رحلات قادة الدول الأوروبية إلى إيران تدل على تحول في تفكيرهم ، ونحن نسعى جاهدين لبدء علاقة واسعة النطاق مع إيران والحفاظ على الاتفاق النووي .

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: