وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۸۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۲  - الأربعاء  ۱۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أشار أمين المجلس الأعلی للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني" إلی دعوة وزیر الخارجیة الدنمارکي للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للمشارکة في الائتلاف الذي شکلته بعض الدول الغربیة والعربیة ضد "داعش" وقال: إن هذه القضیة لم تحظ بموافقتنا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال "شمخاني": إن ائتلاف الذین صنعوا "داعش" لمواجهة هذه الزمرة الإرهابية یعتبر محاولة لإيجاد حدود آمنة للكیان الصهیوني قبل أن یشكّل مسعی لإرساء الاستقرار الإقلیمي وإقرار أمن الشعوب المضطهدة في المنطقة.

وأضاف: إن أغلبیة أعضاء الائتلاف الذي تشکل لمواجهة "داعش" قد أکدوا صراحة الدور المحوري والحاسم للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة في مكافحة الإرهاب والدعم الشامل المؤثر الذي قدمته إیران إلی الحكومة العراقیة للحیلولة دون تقدم الإرهابیین التكفیریین في العراق.

ورأى وجود التناقضات والتنافس والأهداف غیر المتناغمة بین الدول الأعضاء في الائتلاف ضد "داعش" بأنه أهم عنصر لعدم فاعلیته، واصفاً الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بأنها الدولة الرائدة والحقیقیة في مكافحة الإرهاب، مؤكداً أن دعم الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لحکومتي العراق وسوریة لمواجهة العناصر الإرهابیة وقمعها سیستمر.

وأضاف: إذا كان للاستعراض الدعائي الأمیرکي وحلفائه بخصوص ما یسمی مكافحة الإرهاب تأثیر حاسم في هذا المجال فإنه لما شهدنا الیوم أي أثر للممارسات الإرهابیة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: