وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۸۴۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۱  - السَّبْت  ۲۹  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
بدأ مهاجرون بالتوافد إلى ولاية أدرنة التركية الحدودية مع اليونان، عقب الأنباء التي قالت بأن تركيا لن تعيق عبور المهاجرين نحو أوروبا.

حشود ضخمة من اللاجئين تتدفق إلى أوروبا عبر تركياطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -ومنذ ساعات الليل، توجه عشرات المهاجرين غير النظاميين إلى أدرنة، ومن ثم بدأوا السير نحو المناطق الحدودية.

وسار المهاجرون على شكل مجموعات وبينهم نساء وأطفال، نحو القرى الحدودية، انطلاقا من أماكن مختلفة في الولاية.

ووصلت مجموعة من المهاجرين غير النظاميين إلى قضاء بودروم بولاية موغلا، مصطحبين زورقا مطاطيا للعبور إلى الجزر اليونانية.

وشهد تدفق المهاجرين ازديادا ملحوظا في ساعات الصباح، الجمعة، حيث شرعوا في القدوم إلى أدرنة بالحافلات وسيارات الأجرة.

وتوجهت جموع كبيرة من المهاجرين غير النظاميين إلى المدن التركية المطلة على بحر إيجه.


وبدأ المهاجرون بالتوجه إلى سواحل بحر إيجه والولايات الحدودية مع اليونان وبلغاريا، منذ ساعات الليل على شكل مجموعات بينهم نساء وأطفال.

ووصلت مجموعة من المهاجرين مؤلفة من 160 شخصا، إلى قضاء ديكيلي الساحلية بولاية إزمير.

تركيا: تسارع بوتيرة اللجوء

من جهته، أكد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، أنّ التطورات الأخيرة في إدلب زادت من الأعباء التي تتحملها تركيا بخصوص اللاجئين، وتفاقم الأوضاع سيزيد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

وأوضح أقصوي بحسب الأناضول، أن نزوح مئات الآلاف في محافظة إدلب باتجاه الحدود مع تركيا، زاد من الأعباء التي تتحملها بلاده بخصوص اللاجئين.

وقال أقصوي: "إنّ القلق من التطورات الأخيرة دفع بعض اللاجئين والمهاجرين في تركيا للتوجه نحو الحدود الغربية لبلادنا".

ولفت إلى أنّ تفاقم الأوضاع سيزيد من وتيرة حركة اللاجئين، مؤكدا أن تركيا التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين والمهاجرين على أراضيها، لم تغيّر سياستها حيالهم.

اليونان تتخذ إجراءات

من جانبها، عززت اليونان اليوم الجمعة، إجراءات المراقبة على الحدود البحرية والبرية مع تركيا بعد التطورات التي وقعت الليلة الماضية في إدلب السورية.

وذكرت وكالة أنباء دوغان، أن نحو 300 من المهاجرين بينهم نساء وأطفال كانوا ضمن المجموعة التي توجهت نحو الحدود في إقليم أدرنة في منتصف الليل تقريبا.

وأشارت إلى أن الجنود اليونانيين، منعوا للاجئين من الوصول إلى أراضيها، وأعلنوا أنه لن يتم السماح بدخول البلاد للمشاة والمركبات لأسباب أمنية.

المفوضية الأوروبية تعلق

وعلقت المفوضية الأوروبية، على أنباء فتح تركيا الأبواب أمام تدفق اللاجئين إلى أوروبا، بالقول: ليس هناك إعلان رسمي تركي بشأن تغيير في سياسة الهجرة".

وأضافت: "نتوقع من أنقرة احترام تعهداتها".

يشار إلى أن وكالة "رويترز" سبق أن نقلت عن مسؤول تركي، أن بلاده فتحت أبواب اللجوء أمام السوريين إلى أوروبا.

وبالفعل، تناقلت الصحف والمواقع التركية صورا وفيديوهات للاجئين على الحدود السورية التركية وهم يدخلون إلى تركيا سعيا منهم للوصول إلى دول أوروبية.

 

المصدر: عربی21

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: