وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۸۹۹
تاریخ النشر:  ۰۸:۱۹  - الثلاثاء  ۰۳  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
 رفض المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تدروس آدهانوم مزاعم تدعي بان ايران تخفي حقائق متعلقة بعدد الاصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا.

منظمة الصحة العالمية ترفض مزاعم إخفاء ايران حقائق حول فيروس كوروناطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال آدانوم، في تصريح صحفي لقناة «سي ان‌ بي سي» ردا على سؤال حول مزاعم إخفاء ايران حقائق بشان فيروس "كورونا"، إنني لا أوجه التهم الى أي بلد دون دليل أو وثيقة.

وأضاف: نعم ثمّة تقارير في وسائل الاعلام حول هذا الموضوع لكن منظمة الصحة العالمية تقنية الطابع وينبغي نشر الاخبار الموثقة فقط ولا نستطيع ترديد ما يقوله صحفي بشكل بحت.

وقال: إنه لهذا السبب نتبع الآليات الخاصة بنشاطاتنا ونحن لم نلاحظ مثل هذا الموضوع في آلياتنا.

وتوجه بعض وسائل الاعلام المناهضة اتهامات زائفة للجمهورية الاسلامية الايرانية بإخفاء الحقائق حول عدد المصابين والوفيات بفيروس "كورونا".

وقد فند مدير مركز العلاقات العامة بوزارة الصحة الايرانية كيانوش جهانبور مساء الجمعة مزاعم قناة "بي بي سي" بالفارسية والتي ادعت بان عدد وفيات فيروس كورونا في ايران بلغ 210 حالات.

وقال جهانبور في تصريح ادلى به لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" الجمعة، ان كورونا ياتي بالمعاناة والمرض لشعوب العالم لكنه اصبح مصدر تكسّب لهذه القنوات الفضائية وامثالها السعودية والالبانية التي اصبحت تبحث عن منافع سياسية دنيئة في خضم اضطراب وقلق الشعوب وهي للاسف ترتزق عن هذا الطريق.

واضاف، ربما لا يصل الى هذا العدد حتى الافراد المتوفين في هذه الفترة الزمنية بسبب المتلازمات التنفسية الحادة وبالتالي فان هذه المزاعم كاذبة تماما وهي بطبيعة الحال معدة بصورة متعمدة وحتى خلافا للنهج المتعارف عليه لدى وسائل الاعلام المهنية لم تتم الاشارة الى اي مصدر وهي ممنهجة تماما ولا هدف لها سوى اثارة الرعب والهلع لدى الشعب الايراني.

وتابع جهانبور، ان اعلان ايران الاحصائيات بصورة شفافة ودقيقة حول قضية كورونا ياتي في حين ان غالبية الدول إما انها غير قادرة على تشخيص وتسجيل المعطيات في هذا المستوى وإما انها تتستر على المعلومات لاغراض سياسية واقتصادية.

واكد ان المعلومات التي اوردتها "بي بي سي" في هذا المجال كاذبة تماما مثلما ثبت زيف ما ورد من معلومات كاذبة خلال الاسابيع الاخيرة واضاف، اننا نعتقد بان قضية فيروس كورونا هي معضلة صحية وانسانية ولا ننوي ربطها بالسياسة، وخلافا لاعداء الشعب الايراني فاننا سوف لن نربط قطار الصحة ابدا بقاطرة السياسة وهوامشها.

يذكر ان اخر احصائية صدرت عن الجهات الصحية الايرانية المعنية ظهر يوم امس الاثنين تشير الى اصابة 1501 ووفاة 66 شخصا بسبب فيروس كورونا في البلاد.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: