وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۹۲۰
تاریخ النشر:  ۲۲:۲۳  - الثلاثاء  ۰۳  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
حذر السفير الايراني في لندن "حميد بعيدي نجاد" من محاولات الجماعات المناوئة للثورة الاسلامية في استغلال الظروف الراهنة على خلفية انتشار فيروس كورونا للوقيعة بين المسؤولين والشعب في ايران.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال بعيدي نجاد في صفحته على التلغرام اليوم الثلاثاء ان شبكات زمرة خلق الارهابية والتيارات المناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية في خارج البلاد تحاول من خلال مخطط دعائي واعلامي مزيف للغاية وضع الشعب والراي العام الايراني في مازق فكري.

وقال: إن أعضاء زمرة خلق الارهابية وشبكات المناوئين قاموا من ناحية في الايام الاولى لظهور فايروس كورونا في البلاد وعندما لم تكن هناك حاجة الى تلقي مساعدات طبية دولية وشراء المستلزمات الطبية العاجلة ، قاموا بتنظيم حملة دعائية للايحاء بان النظام يعيش العزلة الدولية من ناحية ، وأنه ليست هناك دولة مستعدة لإرسال مساعدات عاجلة إلى إيران ، ولكن من ناحية أخرى ، بادروا الى تسويق مزاعم بان الحكومة الايرانية ترفض تلقي الهدايا والمساعدات الاجنبية وترفضها حتى لو كلف ذلك التضحية بارواح المواطنين.

وأشار السفير إلى المرحلة الثانية من تكريس الجهود المنظمة في البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا العام ، بما في ذلك الاستعداد لاستقطاب مساعدات منظمة الصحة العالمية والتبرعات الأجنبية ، فضلاً عن الجهود التي تبذلها البلاد لشراء الإمدادات الطبية من الخارج، بدأ التيار نفسه بحملة دعائية تحرض على ان المعدات الاجنبية ملوثة ولاينبغي للبلاد ابدا ان تثق بصحة الامدادات الطبية القادمة من الخارج.

في الختام، شدد بعيدي نجاد ان السياسات المبدئية في ايران قائمة على تعزيز الطاقات والانتاج المحلي في مجال الاجهزة الطبية وعلب تشخيص الاصابة بالفيروس، وذلك بالتزامن مع العمل على توفير وتعزيز الامكانات الصحية والطبية الضرورية والعاجلة من مصادر موثوقة (في الخارج)، مع رعاية معايير السلامة تماما ليتم استخدامها في خدمة المواطنين الاعزاء.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: