وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۹۴۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۸  - الأَحَد  ۱۵  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
ذكر مصدر عسكري لـRT، اليوم الأربعاء، أن الجيش السوري استعاد السيطرة على عدة قرى في محيط مدينة سراقب السورية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأشار المصدر إلى أن مجموعه مسلحة هاجمت نقاط الجيش السوري في الجمعية الفلاحية داخل تلبيسة بريف حمص الشمالي.

وأعلنت وكالة "سانا" السورية، أن "وحدات من الجيش السوري تصدت لهجوم شنته جماعات مسلحة بدعم من تركيا من عدة محاور على قرية ترنبة غرب سراقب وآثار شنشراح بريف إدلب الجنوبي الشرقي".

وذكرت الوكالة، أن "جماعات تتقدمهم جبهة النصرة شنت هجوما بدعم ناري من قبل قوات النظام التركي على قرية ترنبة غرب مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي"، مشيرة إلى أن الجيش تعامل مع الهجوم بتكتيكات دقيقة واستهدف بالنيران الكثيفة المهاجمين، الأمر الذي أسفر عن إفشال الهجوم بعد إيقاع قتلى ومصابين في صفوف المسلحين.

وعلى محور ريف إدلب الجنوبي، أكدت "سانا"، بأن "الجيش خاض اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مدعومين من قوات تركية شنوا هجوما على آثار شنشراح في منطقة معرة النعمان، وأفشلت الهجوم".

وبالتوازي يواصل الجيش عملياتها المركزة على محور سفوهن بريف إدلب الجنوبي، واستهداف تمركزات وخطوط إمداد المسلحين بضربات صاروخية دقيقة، ويتابع تقدمها على المحور.

وتمكنت وحدات الجيش الثلاثاء، من دحر المسلحين من قرى وبلدات جوباس وترنبة وداديخ وكفر بطيخ غرب الطريق الدولي حلب- دمشق، وقرية حزارين، والتي دخلها المسلحون بدعم مباشر وتغطية نارية من قبل القوات التركية.

المصدر: RT + سانا

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: