وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۹۹۵
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۷  - السَّبْت  ۰۷  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
كشف عدد من الباحثين أن القيام بنزهة قصيرة تتضمن 2100 خطوة في اليوم، يمكن أن تطيل حياة كبار السن عن طريق خفض خطر الإصابة بأمراض "قاتلة".

دراسة تحدد عدد الخطوات اليومية التي قد تطيل حياة كبار السنطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - ووجدت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا سان دييغو أن المشي ما بين 2100 و4500 خطوة يوميا، قلل من خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 38%.

وينصح الأطباء أنه يجب على الأشخاص من جميع الأعمار السير نحو 10 آلاف خطوة يوميا، لكن هذا الهدف مرتفع للغاية بالنسبة لبعض الناس وخاصة منهم كبار السن.

وفي الوقت نفسه، وجدت دراسة منفصلة أن الأشخاص في منتصف العمر الذين يمشون أكثر هم الأقل عرضة لخطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم.

وسيتم تقديم الدراستين في مؤتمر علم الأوبئة والوقاية منها التابع لجمعية القلب الأمريكية في فينيكس بولاية أريزونا، خلال هذا الأسبوع.

وفي البداية، نظر البروفيسور أندريا لاكروا وزملاؤه في بيانات 6 آلاف امرأة بمتوسط عمر يبلغ 79 عاما، ووجدوا أن النساء اللائي قمن بالمشي ما بين 2100 و4500 خطوة، كن الأكثر صحة مقارنة باللائي اكتفين بالمشي أقل من 2100 خطوة.

كما وجدت النتائج أن النساء اللائي مشين أكثر من 4500 خطوة قللن من الخطر بنسبة 48%.

وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية، الدكتورة أماندا بالوخ، إن النتائج تضاف إلى الأدلة المتزايدة حول أهمية ممارسة النشاط البدني بانتظام لتحسين صحة القلب.

وأشار الدكتور روبرت إتش إيكل، الرئيس السابق لجمعية القلب الأمريكية، إلى أن الدراسة تثبت أن المشي هو "علاج فعال".

وأضاف: "التغييرات في نمط الحياة الصحي، مثل بلوغ وزن صحي والحفاظ عليه، وتحسين النظام الغذائي وزيادة النشاط البدني يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب. وهذه الدراسة تظهر أن المشي هو علاج فعال لتقليل المخاطر".

المصدر: ديلي ميل

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: