وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۰۱۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الأَحَد  ۰۸  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
قرر الكنيست الإسرائيلي تشديد الحراسة الشخصية على بيني غانتس، زعيم تحالف "أزرق- أبيض"، اعتبارا من اليوم الأحد، بعد تهديدات بالقتل تلقاها من ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، فإن القرار اتخذه "ضابط الكنيست"، المسؤول عن أمن النواب الـ120.

ونقلت الصحيفة عددا من التغريدات والمنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينها تغريدة لناشطة باسم "شيري"، وهي مؤيدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على "تويتر" قالت فيها: "نهايته (غانتس) ستكون مثل (إسحق) رابين. الغبي لم يفهم بعد".

وعلى موقع فيسبوك، كتب إسرائيلي باسم "لالو ليبور": "يجب قتل غانتس بميدان رابين (بتل أبيب)".

وكان إسحق رابين (1922- 1995) رئيس وزراء إسرائيل حتى اغتياله بتل أبيب في 4 نوفمبر 1995، على يد متشدد يدعى يجال عامير، اعتراضا على توقيعه اتفاق "أوسلو" مع الفلسطينيين.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: