وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۰۲۸
تاریخ النشر:  ۰۹:۵۴  - الاثنين  ۰۹  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
اكد رئيس حكومة تصريف الاعمال بالعراق عادل عبدالمهدي، ان اميركا بخروجها من الاتفاق النووي وممارستها الضغوط على ايران والعراق قد جعلت الوضع في المنطقة اكثر تعقيدا.

عادل عبدالمهدي: أميركا جعلت الوضع في المنطقة اكثر تعقيدا بضغوطها على ايران والعراقطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وخلال استقباله امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، علي شمخاني، في بغداد الاحد، أشار عبدالمهدي الى ان الشعب والحكومة في العراق حققا النصر بعد سنوات طويلة من محاربة الارهابيين والدواعش، معربا عن شكره للمساعدات التي بذلتها ايران حكومة وشعبا ووقوفها الى جانب الشعب العراقي خلال السنوات الصعبة في محاربة الارهاب التكفيري.

وصرح عبدالمهدي انه خلال السنة الاخيرة شهدنا تقدما جيدا في العلاقات مع دول الجوار والدول الاقليمية وخارج المنطقة في المجالات الاقتصادية والزراعية، مؤكدا على الشراكة الحقيقية بين الشيعة والكرد والسنة في إدارة البلاد، ولذلك على جميع المكونات السياسية العراقية ان تتحد من اجل تحقيق التقدم للبلد وتقديم الخدمات للشعب.

كما اكد رئيس حكومة تصريف الاعمال في العراق، ان الشعب والحكومة لا يرغبان بان يكون العراق محلا لتصفية الحسابات والصراعات بين سائر الدول، لافتا الى ان اميركا وبخروجها من الاتفاق النووي وممارسة الضغوط على ايران والعراق قد جعلت الوضع بالمنطقة اكثر تعقيدا، والآن كذلك من خلال تصعيد الضغوط علينا تريد منا ان نقطع العلاقات مع ايران، في حين ان المنطق الجيوسياسي يقتضي ان نستفيد من امكانات جيراننا بما يخدم مصالحنا وامننا الوطني.

كما اعرب عبدالمهدي عن شكره وتقديره لاستعداد ايران تقديم العون للعراق في مكافحة فيروس كورونا، معتبرا انه من الطبيعي ان جميع الدول بحاجة الى التعاون فيما بينها في مواجهة هكذا كوارث.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: