وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۰۵۱
تاریخ النشر:  ۱۳:۰۱  - الثلاثاء  ۱۰  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
ألقت الشرطة الإندونيسية، صباح اليوم الثلاثاء 10 مارس/آذار، القبض على 6 أشخاص، بتهمة الترويج لأخبار "كاذبة" و"مزيفة" عبر الإنترنت حول فيروس "كورونا" الجديد.

إندونيسيا تعتقل 6 أشخاص لترويج أخبار طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وأشارت الشرطة الإندونيسية، وفقا لما نشرته وكالة "فرانس برس" إلى أنها ألقت القبض على الستة أشخاص، بعد نشرهم أخبارا مزيفة بشأن ظهور حالات عدوى مؤكدة بفيروس "كورونا" اتضح أنها "غير صحيحة" وتستهدف نشر الذعر.

وقالت الشرطة إن امرأة في سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا اعتقلت مساء الاثنين، لنشرها إدعاءات غير دقيقة على فيسبوك بأنه تم علاج مريض من الفيروس في المدينة.

كما احتُجز 5 آخرون بسبب نشرهم معلومات كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك مزاعم عن وفاة امرأة مسلمة متجهة إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة فجأة بسبب الفيروس في مطار جاكارتا الدولي.

واتهم الأشخاص الستة، بانتهاك القوانين، التي تحظر انتشار المعلومات الخاطئة التي تصل عقوبتها لحدث السجن 6 سنوات.

وقال سيمويل أبريجاني بانجيرابان، المسؤول البارز بوزارة الاتصالات: "يجب أن يكون بمثابة درس للآخرين كي لا ينشروا الخدع بشأن فيروس كورونا في إندونيسيا".

في الشهر الماضي، تم القبض على سيدتين إندونيسيتين بزعم نشر معلومات مغلوطة مرتبطة بفيروسات في بلد به حوالي 130 مليون شخص على الإنترنت - من بين أكبر جمهور الإنترنت في العالم.

وأعلنت السلطات الإندونيسية، يوم الاثنين، قفز حالات كورونا المؤكدة من 6 حالات إلى 19 حالة إصابة.

وشكك العلماء في العدد المنخفض نسبيًا للحالات في رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، وأشاروا إلى احتمال وجود المزيد من الأشخاص المصابين بالمرض.

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: