وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۰۸۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۰  - الأربعاء  ۱۱  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
أكدت وسائل إعلام أميركية أن المرشح "الديمقراطي" للانتخابات الرئاسية، جو بايدن، يتقدم على خصمه في الحزب بيرني ساندرز في ثلاث ولايات في الانتخابات التمهيدية للحزب "الديمقراطي" للترشح للرئاسة الأميركية، التي جرت أمس الثلاثاء.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وبعد فوزه في ولايات ميسوري وميسيسيبي وميشيغان، توجه بايدن الى ساندرز بالقول إن "باستطاعتهما العمل معاً لإنزال الهزيمة بالرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة في تشرين الأول/نوفمير".

وفي كلمة له بعد فوزه، اعتبر بايدن أنه وساندرز يتشاطران "هدفاً مشتركاً".

وقال أمام مؤيديه المحتفلين في فيلادلفيا: "أود أن أشكر بيرني ساندرز ومناصريه على شغفهم وطاقتهم التي لا تنضب"، مضيفاً: "معاً سوف نهزم دونالد ترامب، وسنوحد هذه الأمة".

وتابع: "الليلة نحن أقرب خطوة من إعادة الاحترام والكرامة والشرف إلى البيت الأبيض. هذا هو هدفنا النهائي".

وغرّد بايدن على تويتر قائلاً: "شكراً ميشيغان"، فيما أشارت توقعات التصويت إلى أن نائب الرئيس السابق جو بايدن فاز بسهولة على ساندرز في ميشيغان، التي تعد "الجائزة الكبرى" في هذه الجولة من أجل نيل ترشيح الحزب "الديمقراطي" للرئاسة.

وكان ساندرز تغلب على هيلاري كلينتون في هذه الولاية الشمالية قبل أربع سنوات، لكن النتائج الأولية تشير إلى أن بايدن تفوق على ساندرز بأكثر من 10 نقاط.

وهذا هو الفوز الثالث المرجح لبايدن في الانتخابات التمهيدية التي جرت أمس الثلاثاء، بعد ولايتي ميسيسيبي وميسوري، وهو الفوز الأكبر في "الثلاثاء الكبير الثاني" للانتخابات التمهيدية التي تشمل ست ولايات.

وأكدت مصادر مطلعة أن نتائج انتخابات ولاية ميشيغان "تكتسب أهمية كبيرة"، مشيراً إلى أنّ الأميركيين من أصول عربية في الولاية أعلنوا دعمهم لبيرني ساندرز.

واحتدمت المنافسة بين ساندرز وبايدن أمس في انتخابات "الثلاثاء الكبير الثاني"، وجرت عملية الاقتراع في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في 6 ولايات.

وقبل انتخابات أمس الثلاثاء، كان بايدن جمع 670 مندوباً مقابل 574 لساندرز.

ولا يزال أمام بايدن وساندرز نحو أكثر من نصف 57 جولة انتخابات تمهيدية. وعلى المرشح الفائز أن يجمع 1991 مندوباً لضمان نيل ترشيح الحزب، إذ يبلغ إجمالي أصوات المندوبين في الحزب 3979.

أشار موظفون في حملة ساندرز إلى أن "أياً من المرشحين لم يصل بعد إلى منتصف الطريق لتحقيق هذا الهدف"، متعهدين بمواصلة المعركة.

وقالت نينا تيرنر، الرئيسة المشاركة لحملة ساندرز، إن "أكثر من نصف الولايات في البلاد لم تصوّت بعد. لا، الأمر لم ينته بعد".

وكان بايدن فاز في العدد الأكبر من الولايات يوم الثلاثاء الماضي، من بينها تكساس، فيما فاز ساندرز في ولاية كاليفورنيا.

كما أعلن المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، الملياردير مايكل بلومبرغ، انسحابه من السباق الانتخابي ودعمه بايدن بعد "الثلاثاء الكبير".

المصدر : وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: