وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۱۰۶
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۰  - الجُمُعَة  ۱۳  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
أعلنت إيطاليا اليوم الجمعة أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد بمنطقة لومباردي في شمال البلاد قفز إلى 890 حالة.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وذكرت مصادر رسمية أن عدد القتلى في منطقة لومباردي بشمال إيطاليا ارتفع إلى 890، مسجلا زيادة قدرها 146 ضحية بعد تسجيل 744 إصابة يوم الخميس.

وأضافت المصادر أن عدد الإصابات الجديدة في المنطقة والتي تشمل العاصمة المالية ميلان، ارتفع بواقع 1095 حالة، في انتظار الكشف عن 569 عينة تحتاج إلى تحليل.

ومن المقرر أن يتم نشر آخر أرقام للوفيات في وقت لاحق اليوم، علما أن عدد الضحايا على مستوى البلاد بلغ 1016 قبل إعلان عدد الضحايا في لومباردي، فيما تم تسجيل إصابة أكثر من 15 ألف شخص.

إلى ذلك، أغلقت إيطاليا أبوابها للسياح بعد قرار رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، بتمديد إجراءات الحجر الصحي إلى جميع أنحاء البلاد، حيث بلغ عدد الحالات المصابة المؤكدة بفيروس كورونا 15113 حالة، فيما راح ضحيته 1016 شخصا إلى حد الآن.

وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، قد أعرب عن أمله في أن يتغير تعامل أوروبا مع وباء كورونا المستجد، بعد أن أعلنته منظمة الصحة العالمية "وباء عالميا".

وأضاف دي مايو أن "أوروبا ستشهد التغيير شيئا فشيئا فنحن بحاجة إلى سلسلة من التدابير للتعامل مع التداعيات الصحية والاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا"، مشددا على ضرورة مساعدة الشركات الكبرى والصغرى والمتوسطة.

انتهی./

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: