وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۱۲۷
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۲  - الأَحَد  ۱۵  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
اكد عضو لجنة الدفاع في البرلمان العراقي النائب كريم عليوي ان الخيار العسكري مطروح لاخراج القوات الامريكية من العراق في حال اصرت واشنطن على ابقاء قواتها في الاراضي العراقية.

نائب عراقي: الخيار العسكري مطروح لاخراج القوات الاميركية إن اصرت على البقاءطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال عليوي، "على الحكومة العراقية، الاسراع في تطبيق قرار البرلمان العراقي القاضي، باخراج كافة القوات الأجنبية من البلاد"، مشيرا الى ان "القرار حظي بدعم سياسي وشعبي كبير، والحكومة ملزمة في تطبيقه".

وبين ان "هناك طرقا عدة لاخراج القوات الاميركية من العراق في حال اصرار الاميركان على عدم الخروج من العراق، ومنها التظاهرات الشعبية، وكذلك الخيار العسكري مطروح، كحل اذا فشلت الطرق الاخرى في اخراج القوات المحتلة من البلاد التي نفذت اعتداءً غاشماً على القوات العراقية الجمعة".

وكانت القوات الاميركية قد نفذت فجر امس الجمعة، عدة غارات جوية استهدفت مقار حكومية للجيش والشرطة والحشد الشعبي، فيما ضرب الطيران الاميركي مطار كربلاء ايضاً، ما ادى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، لتصدر قيادة العمليات المشتركة، بياناً بشأن القصف الأميركي، اشارت فيه الى ان العراق تعرض لاعتداء سافر من طائرات اميركية مقاتلة استهدفت قطعات الجيش العراقي مغاوير الفرقة التاسعة عشر ومقر ل46 الحشد الشعبي وفوج شرطة بابل الثالث في مناطق محافظة بابل (جرف النصر، السعيدات، البهبهاني، منشأة الاشتر للتصنيع العسكري السابق، مطار كربلاء قيد الإنشاء الواقع على الطريق الرابط بين كربلاء والنجف).

واضافت العمليات في بيانها ان "التذرع بان هذا الهجوم جاء كرد على العمل العدواني الذي استهدف معسكر التاجي هو ذريعة واهية تقود إلى التصعيد ولا تقدم حلا للسيطرة على الاوضاع بل يقود الى التصعيد وتدهور الحالة الامنية في البلاد ويعرض الجميع للمزيد من المخاطر والتهديدات، كما انه تصرف خارج إرادة الدولة العراقية واعتداء على سيادتها ويقوي التوجهات الخارجة عن القانون. فلا يحق لأي طرف ان يضع نفسه بديلا عن الدولة وسيادتها وقرارتها الشرعية".

وصوت مجلس النواب العراقي في الخامس من كانون الثاني 2020الماضي، وخلال جلسة استثنائية عقدها بعد اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، و اللواء قاسم سليماني، على خروج جميع القوات الاجنبية والاميركية من العراق، وإلغاء دور التحالف الدولي في العراق، بالإضافة إلى إلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الاميركية، من قبل الحكومة العراقية.

المصدر: بغداد اليوم

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: