وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۱۹۰
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الأربعاء  ۱۸  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، ان النظام الصحي الايراني قدم انجازا وأداء رائعا، ومازال العمر مستمرا لمواجهة فايروس كورونا.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وفي تصريحه للمراسلين في ختام اجتماع مجلس الوزراء، الاربعاء، أشار حجة الاسلام حسن روحاني الى انتشار فايروس كورونا في ايران، وقال: ان هذا الفايروس لا يخس بلادنا، فقد أصاب قرابة 170 بلدا في العالم. وهذه الحكومة بذلت قصارى جهودها في توفير المواد التي يحتاجها المواطنون وخاصة المواد الغذائية والأدوية.

قارنوا العواصم الاوروبية مع طهران؛ ماذا يحدث هناك؟
وأضاف روحاني: قارنوا طهران مع لندن وبرلين وباريس. ماذا يحدث هناك؟ لقد فرغت اقفاص المتاجر. وحصلت اشتباكات بالايدي بشأن المناديل الورقية. والمواطنون هناك قلقون ومتخوفون بشأن شحة المواد الغذائية. كما اعلنت مستشفياتهم انها لم يعد لديها مكان، الا اننا في هذه الظروف وفرنا المواد الغذائية والسلع الاساسية.
وبيّن روحاني ان استيراد المواد الغذائية والسلع الاساسية ازداد 19 بالمائة عن العام الماضي، وقال: ان الحجم العام لاستيراد السلع الاساسي خلال هذا الشهر الاخير بلغ 43 مليار دولار فيما كان حجم الصادرات 41 مليار دولار.

وتابع: ان البنك المركزي خصص اكثر من 39 مليار دولار للاستيراد، وقد قدم حتى اليوم قرابة 14.8 مليار دولار للسلع الاساسية. كما ان احتياطينا من العملة الصعبة افضل من كل السنوات، وهذا فخر لنا.

وأكمل: ان كرونا هذا هو اختبار وامتحان إلهي، وإذ نتنمى الشفاء للجميع، فعلى الجميع ان يراعوا التعليمات الصحية، مضيفا انه يمكنكم ان تقارنوا ايران مع الدول الاخرى.

وردا على الاكاذيب المنتشرة في الفضاء الافتراضي التي تتهم الحكومة بالتأخر في إعلان وصول كورونا الى ايران، أكد رئيس الجمهورية اننا ومنذ بداية وصول الفايروس الى البلاد تحدثنا بصراحة مع المواطنين، موضحا: لا تهتموا بالفضاء الافتراضي والبعض ممن لا ادري عمّاذا يبحثون؟ وبيّن انه وبعد حديثه مع رئيسي جامعتي العلوم الطبية في قم وكيلان، واللتان كانتا تواجهان وضعا صعبا، أعلنا اننا تجاوزنا الذروة، وهذا امر هام للغاية.

واشاد روحاني بجهود الاطباء والممرضين وخاصة في الايام الاولى، والتي وصفها انها كانت صعبة، ووصف جهودهم بالجبارة، قائلا: ان تاريخ ايران ينحني تواضعا لهؤلاء الابطال ويفخر بهم، مشددا على ان نظام الصحة انجز عملا عظيما ومازال العمل مستمرا، ولابد ان نواصله. كما ان الحكومة بذلت كل الامكانات من تجهيز المستشفيات وزيادة إمكانات العلاج، وزيادة الانتاج المحلي واستيراد المواد التي نحتاجها.

وطمأن رئيس الجمهورية المواطنين في انحاء ايران، بأن الشريحة الطبية سواء الحكومية والاهلية وكذلك القوات المسلحة تنشط في هذا المجال، مصرحا: ان جميع المستشفيات وأماكن النقاهة ناشطة، ولن نسمح ان يواجه المواطنون مشكلة جديدة باسم نقص في الأسرّة والامكانات.

وأردف: من الناحية الاقتصادية كذلك، بذلنا كل ما بوسعنا، وقد وضعنا تدابير من اجل التعويض عن اصحاب المهن المتضررين، والكشف عن الطبقات المحرومة، والعمل على تقديم سلة أرزاق لهم لفترة 4 أشهر، وتم البدء من ليلة امس بإيداع بعض المعونات في حساباتهم.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: