وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۱۹۵
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الأربعاء  ۱۸  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، ان تبادل الدبلوماسيين بين ايران وافغانستان وزيادة عددهم او خفضه ليس بمعنى الطرد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وردا على سؤال لمراسل وكالة انباء فارس بشأن الخبر المنتشر في وسائل الاعلام الافغانية بطرد متبادل لاثنين من الدبلوماسيين الايرانيين والافغان، قال عباس موسوي: ان تبادل الدبلوماسيين وزيادة عددهم او خفضه يعد امرا عادي في العلاقات السياسية والدبلوماسية بين الدول، وان اي تبادل ليس طردا بالضرورة.
وأضاف موسوي: ان العلاقات بين ايران وافغانستان علاقات ودية وعريقة، مبنية على الاواصر التاريخية والثقافية العميقة.
وفي الختام، أكد المتحدث باسم الخارجية الايراني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي قيمة كبرى لهذه العلاقات، وهي عازمة على تطوير هذه العلاقات في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
الجدير بالذكر، ان بعض وسائل الاعلام الافغانية، تحدثت عن بروز توتر دبلوماسي مزعوم بين طهران وكابول، وذكرت ان ايران وافغانستان بادرتا مؤخرا الى طرد متبادل لعدد من دبلوماسييهما لدى الطرف الآخر.
وفي سياق متصل، كان منصور خالقيار نائب المتحدث باسم الخارجية الافغانية، قد أكد في تصريحه لـ"فارس" على العلاقات الراسخة بين ايران وافغانستان، وفند وجود أي توتر في العلاقات، لافتا الى ان العلاقات بين البلدين مبنية على اساس حسن الجوار، وواصفا بأنها علاقات طبيعية.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: