وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۲۴۳
تاریخ النشر:  ۱۹:۰۰  - السَّبْت  ۲۸  ‫مارس‬  ۲۰۲۰ 
أعلنت هيئة التنسيق المشتركة الروسية - السورية، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بنقل المعدات للمسلحين في سوريا تحت ستار المساعدات الإنسانية والطبية لأهالي مخيم الركبان المقدمة تحت عنوان مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقالت الهيئة في تقريرها "يسعى الجانب الأمريكي الاستفادة من حالة انتشار فيروس كورونا المستجد ويحاول الضغط على الأمم المتحدة، لتمرير شحنات ومعدات للمسلحين تحت ستار المساعدات الإنسانية لمخيم ركبان واللاجئين.

وأضاف التقرير: " إن ما يسمى بإدارة المخيم ومن خلال المساعدات الأمريكية تكثف حملة توعية لجذب انتباه العالم إلى الوضع الحرج للسكان المحليين والحاجة إلى مساعدة دولية عاجلة لمنع كارثة إنسانية.

وأكد التقرير المشترك أن المشاكل الإنسانية لمخيم الركبان هي نتيجة للاحتلال غير القانوني لهذا الجزء من سوريا من قبل الولايات المتحدة.

وتابع التقرير أن "روسيا وسوريا اتخذتا كافة الإجراءات اللازمة لإفراج وإجلاء لاجئي مخيم الركبان".

ووفقا للأمم المتحدة، في الأشهر الأخيرة، أكثر من نصف قاطني مخيم الركبان الذي كان يؤوي نحو 40 ألف شخص يعيشون في فقر مدقع، وذلك بعدما فتحت الحكومة السورية بدعم روسي ممرات لتشجيع النازحين على الوصول إلى المناطق التي تقع تحدت سيطرة الحكومة.

سبوتنيك

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: