وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۲۷۵
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۹  - الأَحَد  ۰۵  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
اكد السفير الإيراني في بروكسل "غلامحسين دهقاني" عبر رسالة وجهها الى الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية "جوزيب بوريل"، انه على الرغم من أن كل واحدة من الدول تعاني بحد ذاتها حاليا من فيروس كورونا، لا يمكن تجاوز الجانحة العالمية جراء تفشي كورونا إلا عبر تكريس التعاون الجماعي.

لا يمكن تجاوز جانحة كورونا العالمية إلا عبر التعاون الجماعيطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وافادت الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية، أن السفير الإيراني في بروكسل تطرق في رسالته الى مسؤول الشؤون الخارجية بالإتحاد الأوروبي الى التداعيات المدمرة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا على إيران التي تزامنت مع الحظر الأحادي واللا قانوني للولايات المتحدة ضدها؛ داعيا أعضاء الإتحاد الأوروبي الى معارضة استمرار هذا الحظر الجائر.
وأشار دهقاني الى قلة الأجهزة والمعدات الطبية الحيوية في البلاد؛ قائلا ان عددا من أبرز الأطباء والممرضين قد فقدوا حياتهم في الخط الأمامي لمكافحة فيروس كورونا الى جانب 3 آلاف و294 شخصا آخر من مواطنينا، كما أن 53 ألفا آخر من المواطنين أصيبوا بهذا الفيروس.
وأشار السفير الإيراني في بروكسل الى رسالتي رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف الى السلطات الأوروبية والأمين العام للأمم المتحدة وصرح، ان الحظر الأحادي واللا قانوني الأميركي المفروض على إيران في إطار سياسة الضغوط القصوى في غياب الدعم الدولي، يؤدي الى تقويض طاقات إيران في المكافحة الفاعلة لهذا الفيروس على المدى البعيد.
وفيما لفت الى دعم بعض المسؤولين الرفيعين في الأمم المتحدة بمن فيهم المفوضة السامية لحقوق الإنسان "ميشال باشيليت"، والمقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحق في الغذاء "هلال إلفير"، و المقررة الخاصة المعنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان "ألينا دوهان" لإيران فيما يخص معارضة الحظر الأميركي اللا إنساني بسبب تداعياته السلبية على التمتع بحقوق الإنسان، صرح دهقاني، ان مطالبة إيران بمعارضة الحظر اللا إنساني الأميركي واجهت ترحيبا من المنظمات الدولية وقد اعتبر كبار المسؤولين بهذه المنظمات الاستمرار في فرض الحظر الإقتصادي بأنه يحول دون تمتع المواطنين العزل بحقوقهم الأساسية.
وأضاف السفير الإيراني في بروكسل، ان هؤلاء المسؤولين حذروا من معوقات استيراد المعدات الطبية التي قد تؤدي إلى انهيار أنظمة الرعاية الصحية في البلدان؛ داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فورية لرفع جميع أنواع الحظر الاقتصادي أو على الأقل تعليقها حتى التغلب على الأزمة الراهنة.
ودعا دهقاني بوريل في رسالته إلى لفت انتباه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى هذه القضية ليقفوا هم أيضا الى جانب الشعب الإيراني ويدعموا مطالبه الشرعية المتمثلة في إنهاء الحظر الأمريكي الذي ينتهك القانون الدولي وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

المصدر: مهر

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: