وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۲۹۸
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۴  - الاثنين  ۰۶  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
 أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي عن شكره للدول التي قدمت المساعدة لإيران، وقال أن اكثر من 30 دولة وعدد من المنظمات الدولية ساعدت إيران في مجال مكافحة فيروس كورونا.

موسوي: أكثر من 30 دولة ومنظمة ساعدت إيران في أزمة كوروناطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وتقدم عباس موسوي فى أول مؤتمر صحفي له بالعام الايراني الجديد عبر دائرة الفيديو صباح اليوم الاثنين ، بالتهاني لوسائل الإعلام وقال: آمل أن يكون العام الجديد عام سلام وخير لشعب إيران والعالم، وان نتغلب وننتصر على جميع التحديات، بما في ذلك فيروس كورونا، وكل الفيروسات بما في ذلك التطرف والعنف والحظر، وما إلى ذلك .

كما تقدم موسوي بالتهاني بمناسبة العيد الوطني للتكنولوجيا النووية، وفي الوقت الذي أعرب فيه عن تقديره لجهود العلماء النوويين، أضاف: آمل أن تتقدم هذه التكنولوجيا المحلية بقوة وأن تخدم السلام والازدهار والأمن لإيران والمنطقة.

من جهة ثانية أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عن تعازيه لجميع الشعوب والدول التي انتشر فيها كورونا ، مشيرا الى ان فيروس كورونا أنتشر في أكثر من 200 دولة ونقدم تعازينا لجميع الدول والحكومات.

وأكد موسوي ان الإيرانيين أظهروا أنهم شعب ممتن ، وكما قال الشاعر سعدي، «إن بني آدم مثل الأعضاء المختلفة في جسد واحد، وهم يشتركون في خلقهم من جوهر واحد، موضحا ان الشعب الايراني يتالم للظروف التي تعاني منها البشرية.

وتابع موسوي: نحن حزينون لهذا الوضع ولسنا سعداء بمعاناة أي شخص، بينما بعض الدول أرادت الصيد في الماء العكر.

وأكد أن كورونا تسببت في تضامن العالم، كما أوجدت التلاحم في إيران، لقد تم إطلاق العديد من الحملات الدولية، للتضامن والتعاطف مع الشعوب وهذا البعد الإنساني كشف الوجه الحقيقي للحظر الأمر الذي يتطلب توجيه الشكر لهذه الحملات.

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: