وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۳۰
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۷  - الاثنين  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
شن مسلحون بينهم ستة انتحاريين هجوما على قاعدة عسكرية غرب بغداد ما ادى الى مقتل 40 جنديا عراقيا واسر 70 اخرين على الاقل، بحسب ضابط كبير في الجيش الاثنين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال قائد عمليات الأنبار رشيد فليح الاثنين:" اختفى الجنود بعد حصارهم في قاعدة سجر، وربما تم بعد ذلك نقلهم إلى مدينة الفلوجة القريبة". وأضاف :" الاتصالات قطعت بشكل كامل مع الجنود المخطوفين".

وقال فليح في حديث لـ"السومرية"، إن "عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي استطاعوا قطع طريق السجر، وهو الطريق الرئيس، وعزل بعض الوحدات العسكرية عن باقي القطاعات العسكرية الأخرى"، مشيرا الى أن "الوحدات العسكرية المحاصرة كانت تمتلك رصيدا من المواد الغذائية والمؤن والأسلحة والمعدات العسكرية".

وأضاف فليح :"قمنا نحن مع قوة من القيادة العامة للقوات المسلحة ومراجعنا العسكرية بالوصول الى منطقة السجر وفتحنا الطريق أمام الوحدات العسكرية في الصقلاوية"، مؤكدا أنه "بعد الانتهاء من هذا الواجب تم إيصال المؤن إلى كافة الوحدات المحاصرة هناك".

وبين قائد عمليات الأنبار أنه "بعد ساعة من إيصال المؤن قام عناصر تنظيم "داعش" بتفجير مقر اللواء 30 الآلي بسيارة عسكرية مفخخة يقودها انتحاري كانت مسروقة من الموصل وبانتحاريين يرتديان حزامين ناسفين"، موضحا أن "هذه التفجيرات تسببت بمقتل وإصابة عدد من الضباط والجنود".

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: