وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۴۲۱
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الأَحَد  ۱۲  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الأحد عن استقالته من منصبه، على خلفية التخبط في إعلان حظر التجول لمدة يومين في المدن الكبرى بتركيا، ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأعلن وزير الداخلية التركي على تويتر استقالته من منصبه وجاءت استقالة وزير الداخلية التركي من منصبه على خلفية انتقادات حول إدارته لأزمة كورونا.

وجاء هذا الإعلان عبر الحساب الشخصي لصويلو على "تويتر"، بعد يومين من فرضه الإغلاق العام لمدة 48 ساعة. وقال إن "مسؤولية تطبيق قرار حظر التجول لمنع الوباء في هذه المرحلة التي تدار بجهد ودقة عائدة لي".

وأضاف صويلو، في البيان: "أتحمل المسؤولية الكاملة عن تطبيق قرار فرض حظر التجول نهاية الأسبوع، ونزول الناس إلى الشارع عقب الإعلان عنه، إذ أن قرار فرض حظر التجول لفترة قصيرة لم ينسجم مع العملية التي تدار بنجاح لمكافحة فيروس كورونا".

وبحسب "رويترز" تسبب القرار في اندفاع الكثير من الناس لشراء الطعام والشراب في المركز التجاري للبلاد اسطنبول، التي يبلغ عدد سكانها 16 مليون نسمة، ومدن أخرى، وينتهي الحظر في التاسعة مساء بتوقيت غرينتش.

أعلنت وزارة الصحة التركية، اليوم الأحد، اقتراب عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد من 1200 وفاة، والإصابات المؤكدة من 57 ألف إصابة بعد تسجيل آلاف الحالات الجديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزير الصحة فخر الدين قوجة قوله إن عدد الوفيات ارتفع بمقدار 97 حالة وفاة إلى 1198 حالة منذ أمس، فيما زادت الإصابات المؤكدة بمقدار 4789 ألف إصابة إلى 56 ألف و956 حالة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: