وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۴۸۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۸  - الأربعاء  ۱۵  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة أن تلتزم جميع الأطراف في صفقة "أوبك+" بالاتفاقات التي تم التوصل إليها من أجل ضمان استقرار أسواق الطاقة العالمية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال بوتين اليوم الأربعاء، أثناء ترؤسه اجتماعا للحكومة الروسية، في معرض تعليقه على تصريحات وزير الطاقة ألكسندر نوفاك بشأن الاتفاقات المبرمة في 12 أبريل داخل "أوبك+" بشأن قيود جديدة على مستوى إنتاج النفط حتى نهاية أبريل العام القادم: "من المهم أن تطبّق هذه الاتفاقات المبرمة، وبطبيعة الحال، يجب البقاء على تواصل مستمر مع جميع الزملاء وبالدرجة الأولى طبعا اللاعبين الأساسيين".

من جانبه، أكد نوفاك أن نحو 10 دول خارج تحالف "أوبك+" أبدت استعدادها لاتخاذ خطوات في سبيل دعم مساعي ضمان استقرار أسواق النفط العالمية.

وأشار نوفاك إلى أن الاتفاقات المبرمة تتوافق بالكامل مع مصالح روسيا بالكامل من حيث التأثير على اقتصادها وميزانيتها، مضيفا أن رؤساء الشركات النفطية الروسية الكبرى أعربوا مؤخرا عن دعمهم التام للصفقة الجديدة وشددوا على ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل التوصل إلى توازن في الأسواق.

وذكر وزير الطاقة الروسي أن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" كورونا المستجد، والإجراءات الحاسمة التي تم اتخاذها بغية ردع تفشي الفيروس الفيروس، أدت إلى انخفاض حاد في الأنشطة الاقتصادية وبالتالي في الطلب على النفط والمنتجات النفطية في العالم، ما تطلب اتخاذ إجراءات عاجلة ومناسبة في سبيل خفض مستوى المعروض بغية تفادي انهيار القطاع النفطي بأكلمه.وأوضح

وأكد نوفاك أن وفرة وجود وفرة مفرطة في معروض النفط على مستوى العالم تقدر حاليا بـ15-20 مليون برميل يوميا، فيما قد يبلغ انخفاض الطلب حتى نهاية العام نحو ثمانية ملايين برميل يوميا، أي نحو ثمانية بالمائة من إجمالي سوق النفط العالمية.

وتابع الوزير الروسي أن مستودعات النفط المتاحة في العالم قد يتم إملاؤها بالكامل في غضون أربعة -أو خمسة أسابيع.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: