وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۵۱
تاریخ النشر:  ۱۹:۳۰  - الخميس  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
فجر تنظيم “الدولة الاسلامية” مزار “الاربعين صحابي” في وسط مدينة تكريت التي يسيطر عليها، وقام بتفخيخ كنيسة اثرية، بحسب مصدر امني وشهود.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال ضابط في الشرطة لوكالة "فرانس برس” اليوم الخميس، ان "تنظيم داعش قام بتفجير مزار مقبرة الاربعين صحابي وسط مدينة تكريت” الاربعاء.

ويضم المزار قبر 40 صحابياً قتلوا خلال الفتوحات الاسلامية في تكريت التي جرت في السنة الحادية عشرة للهجرة في زمن خلافة عمر بن الخطاب. واقيمت فوق قبورهم آنذاك مدرسة دينية ومسجد وعدد من القباب. ومن ابرز المدفونين في المقبرة الصحابي عبد الله ابن المعتم.

من جانب اخر، افاد شهود ان "التنظيم اقدم على تفخيخ الكنيسة الخضراء، وهي احدى اقدم الكنائس في التاريخ حيث يعود تاريخ بنائها الى سنة مئة بعد ميلاد المسيح.

وافاد الشهود ان "المسلحين زرعوا المتفجرات في جدران الكنيسة الاثرية، كما فعلوا عندما فخخوا جميع المواقع العامة والمؤسسات والقصور الرئاسية في المدينة. وبحسب الشهود ان عناصر التنظيم، فخخت جميع المناطق التي تتوقع دخول الجيش اليها، من اجل تفجيرها في حال انسحابهم، من المدينة.

وفي سوريا، أعلن عناصر "داعش” أنهم أقدموا على تدمير”كنيسة شهداء الأرمن” في حي "الرشدية” بديرالزور السورية.

وأفاد موقع (اورينت نت) ان حي "الرشدية” هزه انفجار ضخم أدى إلى انهيار بناء الكنيسة بشكل شبه كامل، في عملية وصفها الناشطون بأنها "استمرارا لأفعال الجماعة الارهابية في التدمير والقتل والترهيب، و التي شملت جميع الطوائف والأديان دون أي استثناء” حيث قامت داعش بتفجير عدد من الأضرحة والمقامات الدينية في مختلف المناطق التي سيطرت عليها. وقد قامت داعش بتفجير "الكنيسة”الأحد، وتهديمها بشكل شبه كامل، رافعة رايتها فوق أنقاضها.

وتضم كنيسة شهداء الأرمن رفات بعض من قضوا من الأرمن عقب ما تعرضوا له من مجازر وتهجير 1915، حيث أصبحت ديرالزور الوجهة النهائية لكثير منهم. وتم إنشاء نصب تذكاري تخليداً لذكرى ضحايا الأرمن صممه "ساركيس بالمانوكيان” وأفتتح رسميا سنة 1990 بحضور كاثوليكوس عموم الأرمن لبيت كيليكيا، ويشم النصب العديد من بقايا وعظام شهداء الأرمن أضافة الى عدد من الأعمال الفنية التي أبدعها بعض الفنانين الأرمن تخليداً لذكرى المجازر التي عاشها أجدادهم.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: