وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۵۳۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۳  - الجُمُعَة  ۱۷  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
صرح مسؤول في قصر الإليزيه بأن فرنسا لا تمتلك أي معلومات تؤكد وجود صلة بين ظهور فيروس كورونا ونشاط المختبر في مدينة ووهان الصينية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال المسؤول، اليوم الجمعة: "حتى الآن لا توجد أي وقائع تؤكد صحة المعلومات التي تناقلتها مؤخرا وسائل الإعلام الأمريكية، حول وجود صلة بين منشأ كوفيد-19 وعمل مختبر P4 في ووهان في الصين".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" وقناة "فوكس نيوز" الأمريكيتان قد أفادتا بأن مختبر P4 التابع لمعهد ووهان لعلم الفيروسات، قد يكون وراء منشأ الفيروس، الذي كانت مدينة ووهان مصدره الأصلي والذي انتشر في نحو 200 دولة ومنطقة حول العمل.

وصرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأن الولايات المتحدة "تجري تحقيقا كاملا" في مسألة انتشار الفيروس.

وفي وقت سابق قال البنتاغون إن المعلومات الاستخباراتية الموجودة لديه تدل على أن فيروس كورونا طبيعي المنشأ على الأرجح.

ومع ذلك اتهمت الولايات المتحدة الصين بإخفاء معلومات عن فيروس كورونا، الأمر الذي نفته الصين بشكل قاطع.

المصدر: رويترز

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: