وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۵۷۳
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۳  - الأَحَد  ۱۹  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
أصدر قائد الثورة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي، فتوى تتعلق بصيام شهر رمضان في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد معتبرا ان الصيام من ضرورات الدين وأركان الشريعة الإسلامية، ولا يجوز ترك صيام شهر رمضان المبارك.

فتوى قائد الثورة عن صيام رمضان في ظل أزمة طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -أن الموقع الإعلامي لمكتب سماحة قائد الثورة آية الله العظمى الخامنئي، نشر فتوى سماحته بشأن صيام شهر رمضان أثناء إنتشار وباء كورونا. وهي كالآتي:

سؤال: في الظروف الراهنة وبالنظر الى انتشار وباء كورونا، ما هو حكم الصيام في شهر رمضان؟

الجواب: ان الصيام باعتباره واجبا إلهيا هو في الحقيقة نعمة الله الخاصة على عباده، وهو يعد من أسس التكامل والسمو المعنوي للإنسان، وقد فرض كذلك على الأمم السابقة.

وأضاف قائد الثورة: إن من آثار الصيام، بروز حالة معنوية وصفاء الباطن والتقوى الفردية والاجتماعية وتعزيز الارادة وروح المقاومة في مواجهة الصعوبات، كما ان دوره واضح في صحة جسم الإنسان، فضلا عن الثواب العظيم الذي جعله الله للصائمين.

وأردف سماحته: ان الصيام من ضرورات الدين وأركان الشريعة الإسلامية، ولا يجوز ترك صيام شهر رمضان المبارك، إلا أن يظن الشخص ظنا عقلانيا بأن الصيام يؤدي إلى:
- التسبب في المرض
- أو تشديد المرض
- أو زيادة فترة المرض والتأخير في الشفاء
في هذه الحالات يسقط الصيام ولكن يجب القضاء.

وتابع سماحته أن من البديهي انه حصول الثقة بأقوال الطبيب المتخصص والمتدين كذلك تكفي في هذه الحالة. لذلك إذا كان لدى الشخص خوف أو قلق بشأن الحالات المذكورة آنفا، وكان منشأ هذا الخوف عقلانيا، يسقط عنه الصيام، ولكن يجب عليه القضاء.

/انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: