وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۵۷۸
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الأَحَد  ۱۹  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
بينت مجلة الايكونومست البريطانية ان السعودية تستخدم وباء فايروس كورونا باعتباره ورقة التين التي تغطي على هزائمها المريرة في اليمن بعد فشل عدوانها المستمر منذ خمس سنوات على البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وذكرت الصحيفة في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” السعودية تستخدم حجة الفايروس المستجد للخروج من المستنقع اليمني بعد ان اصبحت اليد العليا لانصار الله الحوثيين ضد الغزاة السعوديين وحلفائهم في الامارات في الوقت الذي تثار فيه الشكوك حول هدف ما يسمى بوقف إطلاق النار الذي أعلنه نظام الرياض في اليمن في وقت سابق من هذا الشهر”.

واضاف أن ” الشكوك تحوم حول ما يسمى بالتعاطف السعودي خلال فترة الوباء لوقف اطلاق النار على الرغم من ان قواتها دمرت وبشكل متعمد البنى التحتية لليمن من مستشفيات ومدارس ومنازل للمدنيين حيث يبدو أن الحرب تتحول لصالح انصار الله الحوثيين ، وفشل السعودية طوال خمس سنوات من العدوان في ابعاد مقاتلي المقاومة اليمنية من العاصمة صنعاء، وهي تسعى في الوقت الحالي الى وقف الهجمات الانتقامية التي يقوم بها الحوثيون على أراضيها”.

واشار التقرير الى أن ” انصار الله الحوثيين يشعرون في الوقت الحالي بيأس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، ويرفضون وقف إطلاق النار ويريدون صفقة أفضل تجعل السعودية ترفع حصارها الجوي والبحري عن اليمن ، وتدفع تعويضات عن الأضرار التي تسببت فيها للدولة الفقيرة وتعترف بالحوثيين الشعبيين كحكومة شرعية”.

واشار التقرير الى أنه ” في حال لم يوافق السعوديون على تلك الشروط فان انصار الله يعدون بتصعيد كبير داخل السعودية حيث رفض الحوثيون ادعاء الهدنة ووصفوه بأنه “كاذب ومضلل” ، قائلين إن “السعودية صعدت حتى هجماتها ضد اليمن في الأيام الأخيرة.

 

انتهى

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: