وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۶۳۱
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
قال قائد مقر "بقية الله" الثقافي اللواء محمد علي جعفري إن أزمة كورونا يمكن تحويلها بذكاء من تهديد إلى فرصة لخدمة الشعب والثورة الإسلامية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واضاف اللواء محمد علي جعفري خلال تفقده مقر المدافعين عن الصحة الشعبي في طهران ان الحرب كانت تهديدًا لأمتنا وبلدنا ، ولكن وفقًا للإمام الخميني الراحل قدس سره ، كانت نعمة لنا ايضا لأننا تعلمنا من خلالها فن التنظيم في الحرب ، وبنفس هذه التجربة ، قام السعب بقيادة الإمام الخميني بتحويل تهديد الحرب إلى فرصة.

وأضاف: "لقد هددت العديد من القضايا الشعب الإيراني في هذه الأربعين عامًا ، ولكن يقظة ووعي ومواكبة الشعب حولتها الى فرص بما في ذلك الفتن والحروب ومختلف القضايا ومنها الكوارث الطبيعية.
وأضاف اللواء جعفري انه في قضية داعش ، التي كانت تهديدًا إقليميًا وتهديدًا لشعوب ودول المنطقة ، اتيحت هناك فرصة لشعوب إيران والعراق وسوريا ودول أخرى للتلاحم والتعاطف ، وقد ساهم هذا التلاحم الإقليمي في حرمان داعش من هذه الفرصة ومع التضامن الجيد ل شعوب المنطقة ، نجحت القوى الشعبية في هزيمة داعش.

ووصف القائد العام السابق للحرس الثوري الإسلامي ذروة تلاحم الشعب مع الثورة قد تجلى في التشييع الفريدة والعظيم للشهيد الحاج قاسم سليماني .

وأضاف انه بعد أربعين عامًا ، أصبحت أحداث مثل الفيضانات والزلازل تجارب جديدة لتلاحم المواطنين وتعاطفهم ، ولو اعتبرنا أزمة كورونا امتدادا لهذه الاحداث لوجدنا ان تلاحم الشعب وتعاطفه لمواجهة هذا الفيروس كان جادا للغاية وشاملا ومضربا للامثال .

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: