وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۶۳۷
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۰  - الأربعاء  ۲۲  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الأربعاء 22/4/2020، الاحتلال "الإسرائيلي" وإدارة سجونه المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير نور البرغوثي 23 عام من قرية عابود قضاء رام الله، والذي استشهد فجر اليوم بعد سقوطه في حمام الغرفة بسجن النقب والتأخر في اسعافه وإنعاشه.

استشهاد الاسیر الفلسطینی  فی سجن النقب الصهیونیطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال أبو بكر:"إن الأسير نور جابر البرغوثي، والقابع في غرفة رقم 15 بقسم رقم 25، سقط مساء أمس في حمام الغرفة وفقد الوعي، وحاول أسرى الغرفة فتح الباب ولم يتمكنوا وقاموا باستدعاء الإدارة التي تعمدت التأخر لأكثر من نصف ساعة ولم تحضر الا بعد حالة من الغضب قام بها أسرى القسم تمثلت بالتكبير والصراخ والطرق على الأبواب.

وأضاف أبو بكر، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية تستغل كل الظروف الممكنة لتكون جزء من التنكيل بالأسرى وشكل من أشكال تعنيفهم وتعذيبهم وقتلهم، كالقتل الطبي، والتعذيب الجسدي والنفسي، واقتحام غرفهم والاعتداء بالضرب المبرح عليهم واطلاق الكلاب البولسية تجاههم، وغيرها من أساليب إجرامية، ومنها ما حصل مع الشهيد البرغوثي واستغلال عامل الوقت والساعات كوسيلة لقتله وعدم اسعافه في وقت مبكر.

وبينت الهيئة، أنه وباستشهاد نور البرغوثي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 223 شهيداً منذ عام 1967م.

يذكر أن الاسير البرغوثي محكوم لمدة ٨ أعوام منذ العام ٢٠١٧ بتهمة مقاومة الاحتلال، وله شقيقين تحررا مؤخرا من سجون الاحتلال بعد قضائهما عامين وستة أعوام في الأسر، كما أن أبن عمه علي البرغوثي محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

من جهتها، حملت مؤسسة مهجة القدس الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة باستشهاد الأسير نور جابر(البرغوثي) في سجن النقب بعد تأخر إدارة مصلحة السجون من إسعافه.

 

المصدر: فلسطین الیوم

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: