وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۶۵۳
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۲  - الأربعاء  ۲۲  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن إدارته ستعتبر كل الاتفاقات والتفاهمات مع إسرائيل والولايات المتحدة "لاغية تماما" إذا أعلنت إسرائيل ضم أي جزء من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأضاف في تصريحات نقلها التلفزيون اليوم الأربعاء: "أبلغنا جميع الجهات الدولية المعنية بما في ذلك الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي إذا أعلنت إسرائيل ضم أي جزء من أراضينا".

وتابع: "لا يتوهمن أحد أنه يستطيع أن يستغل انشغال العالم بأزمة الوباء التي يواجهها اليوم للانقضاض على حقوقنا الوطنية، فنحن بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن يتلاعب بحقنا، أو يتجاوز قرارنا الوطني الثابت المتمسك بإقامة دولتنا الحرة المستقلة في أرضنا وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية، وسوف نتخذ كل قرار أو إجراء ضروري للحفاظ على حقوقنا وحماية ثوابتنا الوطنية".

ويأتي تحذير عباس تزامنا مع تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، الذي قال إن تنفيذ إجراءات ضم الضفة الغربية إلى إسرائيل، قرار يعود اتخاذه إلى تل أبيب، في دعم عملي لهذه الخطة.

وسبق أن أعلن نتنياهو، في سبتمبر 2019، عن خطته الخاصة بضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية، فيما أكد في ديسمبر عزمه الحصول على الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على غور الأردن.

المصدر: وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: