وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۶۶۵
تاریخ النشر:  ۲۰:۰۸  - الخميس  ۲۳  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
طالب أطباء باكستانيون حكومة بلادهم بحظر صلاة الجماعة في المساجد خلال شهر رمضان، لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -ويأتي هذا النداء من جانب أطباء مشهورين في باكستان بعد أن سمحت السلطات تحت ضغط الشارع، بإقامة صلاة الجماعة في المساجد خلال رمضان، شريطة أن يحترم المصلّون قواعد التباعد الاجتماعي، وأن لا يشارك في الصلاة المسنون والمرضى.

وشدد الأطباء، على أن تجمع أعداد كبيرة من المصلّين في المساجد خلال رمضان، قد يسرع وتيرة تفشي فيروس كورونا.

وقال الأطباء في رسالة مفتوحة، موجهة إلى السلطات السياسية والدينية، إن "مستشفياتنا في كراتشي بدأت تشهد تدفقا كبيرا لمرضى فيروس كورونا المستجد. نتوقع أن تزداد هذه الأعداد والوفيات بشكل كبير في الأيام المقبلة".

ومن جهته، تساءل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الثلاثاء في معرض تبريره لقرار السماح: "هل نمنع الناس بالقوة من الذهاب إلى المسجد؟ وإن ذهبوا، فهل ستعتقل الشرطة المصلّين وتودعهم في السجن؟

المصدر: فرانس 24

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: