وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۶۷۶
تاریخ النشر:  ۱۰:۳۵  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۲۰ 
اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان تطوير العلوم والتكنولوجيا خاصة في مجال الجو-فضاء يعد حقا قانونيا للشعب الايراني، معتبرا الاطلاق الناجح للقمر الصناعي "نور" بانه ياتي في اطار الاهداف السلمية وفي سياق السياسة الدفاعية للبلاد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وفي تصريح له اليوم الخميس حول المواقف الاميركية الاخيرة بشان الاطلاق الناجح للقمر الصناعي "نور" من قبل الحرس الثوري، اعتبر موسوي التطور العلمي والتكنولوجي خاصة في مجال الجو-فضاء حقا للشعب الايراني، ورفض واستهجن التدخلات الاميركية الاخيرة في الشؤون الداخلية الايرانية، مؤكدا بان مثل هذه التدخلات لن تؤثر اطلاقا على عزم الشعب الايراني على تحقيق التقدم.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بانه ليس هنالك اي قرار يمنع ايران من اطلاق الاقمار الصناعية الى الفضاء وان استناد اميركا الى القرار 2331 لا اساس له ويتعارض مع الحقائق، ومن الطريف ان القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي هو قرار خرقته اميركا بنفسها بخروجها من الاتفاق النووي ومازالت تمارس الضغوط بشكل سافر على الدول المستقلة لخرقه ايضا.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية موقف المانيا تجاه اطلاق القمر الصناعي الايراني واضاف، ان وزارة الخارجية الالمانية وفي الوقت الذي تعرب فيه عن قلقها بشان اطلاق القمر الصناعي المصنع بجهود المهندسين الايرانيين يعلن وزير الدفاع الالماني عزمه على شراء مقاتلات قادرة على حمل قنابل نووية. ان مثل هذه السياسات المزدوجة تهدد امن المنطقة واوروبا والعالم.

واعتبر موسوي تطوير العلوم والتكنولوجيا في مجال الجو-فضاء حقا قانونيا لايران واضاف، ان القمر الصناعي "نور" هو للاهداف السلمية وياتي في سياق سياسة ايران الدفاعية.

وقد اطلق الحرس الثوري صباح الاربعاء بنجاح اول قمر صناعي عسكري للجمهورية الاسلامية الايرانية يحمل اسم "نور-1" بواسطة الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية "قاصد" ثلاثي المراحل وثنائي الوقود؛ الصلب والسائل، من الهضبة الوسطى (وسط ايران) وحل في مدار حول الارض على بعد 425 كم.

المصدر: وكالة ارنا

انتهى

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: