وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۷۴
تاریخ النشر:  ۰۶:۲۸  - الثلاثاء  ۳۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
شنّت القوات الخليفية حملة مداهمات لمنازل المواطنين في منطقة سترة، واستمرت حتى ساعات من صباح اليوم الاثنين، ٢٩ سبتمبر، وأفاد نشطاء اعتقال ما لا يقل عن ٦ من المواطنين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء القيادي في حركة أحرار البحرين، سعيد الشهابي، قال تعليقا على المداهمات والاعتقالات بأن النظام الخليفي يريد إيصال رسالة مفادها بأن السكان الأصليين ليس لهم "حرمة ولا حقوق، ولا حصانة، ولا كرامة، في ظل الحكم الخليفي”.

ووصف عمليات الاقتحام في سترة بأنها "إبادة في وضح النهار”.

وفي مقابل "هذه الإجراءات الوحشية”، قال الشهابي بأن "الخليفيين يُهزمون في كل موقع، في جنيف، نيويورك، والعالم الحقوقي والإعلام”، واعتبر الخليفيين بأنهم "مهزومون (..) أمام إرادة الشعب وصموده”.

وقال الشهابي بأنه مخطيء "منْ يعتقد أن الحكم الخليفي سيبقى”، وأشار إلى ترويج الخليفيين لتنظيم داعش بالأمس،”واليوم يشاركون في ضربها”، وقال بأن هزائم الخليفيين "لن تتوقف حتى يسقطوا”.

* ٣ حقائق تغيظ المتسلقين

وتوقّف الشهابي عند ٣ حقائق أمام التعبئة الخليفية "اليائسة لإجبار البحرانيين” على المشاركة في الانتخابات. الأولى أن "الداعين للاستسلام للعدو الخليفي أرقامٌ مجهولة، يبحث أغلبهم عن المال أو الجاه٫ ولو بخيانة الشعب والانحياز للسفاحين”، والحقيقة الثانية هي "أن عبيد الطاغية لم يعرفوا التغير العميق الذي حدث، وأن شعب البحرينأعلن الطلاق الأبدي مع صابة الشر الخيلفية”، أما الحقيقة الثالثة التي يذكرها الشهابي فهي "أن أبطال الميادين أصبحوا هم أصحاب القرار، وأنهم أوفياء لأهداف شهدائهم ومعتقليهم”.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: