وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۸۳
تاریخ النشر:  ۱۹:۵۰  - الثلاثاء  ۳۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أثارت الكلمة التي ألقتها رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، ردود فعل واسعة في العالم لما انطوت عليه من جرأة في انتقاد النظام العالمي قبل أن تقطع وسائل الإعلام بثّ الكلمة في سابقة لم تحدث من قبل مع قادة ومسئولين دوليين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت كريستينا: لقد اجتمعنا منذ عام وكنتم تعتبرون نظام الأسد إرهابي، وكنتم تدعمون المعارضة الذين كنا نعتبرهم ثوار، واليوم نجتمع لنحارب الثوار الذين تبين فيما بعد إنهم إرهابيون ومعظمهم تدرج في التنظيمات الإرهابية، وانتقل من المتشدد إلى الأكثر تشددا، وأضافت: اتهمتم إيران على خلفية الانفجار الذي طال السفارة الإسرائيلية في بوينس إيرس عام 1994 ولم تثبت التحقيقات من قبلنا تورط إيران بهذا الانفجار، وأصدرتم قرار محاربة القاعدة بعد أحداث 11 سبتمبر، واستبيحت بلاد وقتل أهلها تحت هذا العذر مثل العراق وأفغانستان، وما زالت هاتان الدولتان تعانيان من الإرهاب بالدرجة الأولى، ورحبتم بالربيع العربي وعممتموه في تونس ومصر وليبيا وغيرها وأوصلتم الإسلام المتشدد للحكم في هذه البلدان بقراراتكم ومباركتكم، وما زالت شعوب تلك الدول تعاني من وصول المتشددين الإسلاميين إلى الحكم والعبث بحريات المواطنين هناك؟!.

وأكدت أن قصف غزة، أظهر فداحة الكارثة التي ارتكبتها إسرائيل، وموت العديد من الضحايا الفلسطينيين بينما اهتمتم بالصواريخ التي سقطت على إسرائيل، والتي لم تؤثر أو تحدث خسائر فيها؟.

وقالت: اليوم نجتمع هنا لإصدار قرار دولي حول تجريم تنظيم "داعش" ومحاربتها، وداعش مدعومة من قبل دول معروفة أنتم تعرفونها أكثر من غيركم، وهي حليفة لدول كبرى أعضاء في مجلس الأمن؟ وعندما واصلت الرئيسة الأرجنتينية حديثها على هذا الحال قطعت وسائل الإعلام التي نقلت الجلسة الترجمة فجأة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: