وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۳۹۹۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الثلاثاء  ۱۲  ‫مایو‬  ۲۰۲۰ 
أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي الهجمات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان ، وأعرب عن قلقه إزاء انتشار العنف في البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي مساء اليوم الثلاثاء الهجوم الإرهابي على مستشفى في كابول والهجوم على جنازة في ننكرهار وسائر العمليات العسكرية في أنحاء مختلفة من أفغانستان ، وأدان الهجوم على الأفراد والأماكن المدنية معربا عن قلقه إزاء انتشار العنف في أفغانستان.

كما أعرب موسوي عن تعاطفه مع افغانستان حكومة وشعبا ، وخاصة ذوي ضحايا الأحداث الأخيرة ، ودعا جميع القوات المشاركة في العمليات العسكرية للتحضير للمحادثات والسلام الدائم في أفغانستان تكريما لشهر رمضان المبارك ووقف أي عمليات عسكرية.

ولقي ما لا يقل عن 40 شخصا مصرعهم وأصيب 84 آخرون في هجومين على مستشفى في كابول وجنازة أحد قادة الشرطة في إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان. 

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: