وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۲۵۱
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۶  - الأربعاء  ۲۷  ‫مایو‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي أن إجراءات انتخابات الدورة الـ11 من مجلس الشورى الاسلامي على باستخدام أنظمة إلكترونية وغير إلكترونية ذكية ودقيقة على ارضية الحكومة الإلكترونية طمأن الشعب الايراني على نزاهة الانتخابات.

إجراء الانتخابات على ارضية الحكومة الإلكترونية طمأن الشعب على نزاهتهاطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وفي كلمة القاها في مراسم افتتاح الدورة الـ11 لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاربعاء اعرب وزير الداخلية عن امتنانه العميق لقائد الثورة لدعمه وتوجيهاته الحكيمة لاجراء الانتخابات، ولرئيس الجمهورية لدعمه الهيئات التنفيذية للانتخابات.

وقال: وفقا للعناصر التنفيذية والإدارية فان إجراء الانتخابات في 21 شباط/فبراير 2020 ، اضافت صفحة ذهبية لسجل الانتخابات في نظام الجمهورية الإسلامية الايرانية.

واضاف رحماني فضلي: خلال هذه الدورة تم تصميم وتطوير وتشغيل أنظمة متكاملة ودقيقة لإجراء الانتخابات ، بالإضافة إلى تحقيق الحكومة الإلكترونية في مجال الانتخابات، فانها أظهرت شكلاً جديدًا من التنسيق المنهجي والفعال والمفيد بين مختلف المستويات لإدارة الدولة وباستخدام أنظمة إلكترونية وغير إلكترونية ذكية ودقيقة ، مما ضمن صحة الانتخابات، وطمأنت الشعب الايراني في الساحة السياسية للانتخابات.

وتابع وزير الداخلية: إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية قبل جميع الدورات السابقة ، وإجراء الانتخابات في ظروف خاصة ودون أدنى مشكلة أمنية ، والتأكيد الكامل على صحة الانتخابات في جميع الدوائر الانتخابية الرئيسية والثانوية من قبل مجلس صيانة الدستور، ومشاركة 42.57٪ من الناخبين، هي من السمات المهمة للدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي.

ومضى رحماني فضلي قائلا: إن القوانين والأنظمة الخاصة بإجراء الانتخابات ، وخاصة انتخابات مجلس الشورى الاسلامي بحاجة الى مراجعة جادة، معربا عن أمله في تعامل بناء بين الحكومة و البرلمان الجديد في مراجعة وإقرار مشروع قانون الانتخابات الشامل.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: