وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۲۷۷
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۰  - الخميس  ۲۸  ‫مایو‬  ۲۰۲۰ 
أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني، قرارا يقضي بمصادرة قطعة أرض، في حي وادي الربابة في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، لاستخدامها كمقبرة للمستوطنين.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأوضح مركز معلومات وادي حلوة في بيان له، أن سلطات الاحتلال الصهيوني أصدرت قرارا بمصادرة قطعة أرض تتجاوز مساحتها أكثر من دونم ونصف، لإقامة وبناء مقابر للمحتلين في المكان.

وأشار إلى أنها أمهلت المتضررين مدة أسبوعين للاعتراض على القرار أمام المحاكم المختصة.

وأكد المركز أن "سلطتي الطبيعة والآثار" التابعتين للاحتلال الصهيوني، بدأتا باستهداف هذه الأرض قبل عدة سنوات من خلال زراعة قبور وهمية فيها بشكل خاص، لافتا إلى أن وادي الربابة يحوي مساحات واسعة من الأراضي التي يمنع أصحابها من البناء عليها أو زراعتها.

وأضاف أن سلطات الاحتلال الصهيونية تحاول تنفيذ عدة مشاريع في حي وادي الربابة باعتباره الامتداد والمسار للحدائق "التوراتية" التي تحيط بالمسجد الأقصى والبلدة القديمة.

المصدر: وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: