وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۲۹۲
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۰  - الجُمُعَة  ۲۹  ‫مایو‬  ۲۰۲۰ 
أظهر مسح لـ" رويترز"، الجمعة، أن إنتاج أوبك بلغ أدنى مستوى في عقدين في أيار إذ بدأت السعودية وأعضاء آخرون في المنظمة تنفيذ خفض قياسي للإنتاج، على الرغم من أن نيجيريا والعراق تعثرتا في تنفيذ حصتيهما من التخفيضات.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباءوفي المتوسط، خلص المسح إلى أن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) البالغ عددهم 13 قاموا بضخ 24.77 مليون برميل يوميا هذا الشهر، بانخفاض 5.91 مليون برميل يوميا مقارنة مع رقم مُعدل في نيسان.

واتفقت أوبك وحلفاؤها الشهر الماضي على خفض الإنتاج لتعويض انخفاض في الطلب والأسعار ناجم عن أزمة فيروس كورونا. وساعد تخفيف إجراءات العزل العام الحكومية وانخفاض المعروض أسعار النفط على أن ترتفع لأكثر من مثليها مقارنة مع أدنى مستوى في 21 عاما عند ما يقل عن 16 دولارا للبرميل في نيسان.

وقال دانيال جيربر الرئيس التنفيذي لبترو لوجيستيكس والتي تقيم إمدادات أوبك عبر تتبع شحنات الناقلات ل‍رويترز ”أوبك حققت بداية قوية في مايو أيار مع أحدث خفض لإنتاجها، بخفض الإمدادات خمسة ملايين برميل يوميا مقارنة مع أبريل نيسان“.

وأضاف ”لكن الامتثال أبعد ما يكون عن المثالي. مع أقل من أربعة أسابيع بين تبني وبدء الاتفاق، التزمت عدة دول بالفعل بأحجام للمشترين ولم تتمكن من خفض الإمدادات إلى المستويات المتفق عليها“.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: