وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۳۶۱
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۵  - الثلاثاء  ۰۲  ‫یونیه‬  ۲۰۲۰ 
حذر وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي من "عواقب وخيمة" لضم أراض فلسطينية يعتزم الاحتلال الإسرائيل القيام به.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وفي مداخلة للوزير خلال الاجتماع الوزاري للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية المقدمة إلى الشعب الفلسطيني (AHLC)، الثلاثاء، حذر الصفدي من العواقب الوخيمة لقرار الضم إن نفذ، على مسعى تحقيق السلام الإقليمي وعلى العلاقات الأردنية - الإسرائيلية.

ودعا المجتمع الدولي لمنع تنفيذ أي قرار إسرائيلي بضم أراض فلسطينية محتلة، حماية للسلام وحماية القانون الدولي.

وقال الصفدي: "يجب أن تكون رسالتنا واضحة، لن يمر الضم دون رد.. تنفيذ الضم سيفجر صراعا أشرس، سيجعل خيار الدولتين مستحيلا وسيجعل مأسسة التمييز العنصري حتمية، وسيدمر كل فرص تحقيق السلام الشامل".

وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.

ويعيش في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة أكثر من 600 ألف إسرائيلي، ويعتبر الفلسطينيون والمجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية.

وبموجب الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو وغانتس، على الحكومة أن تعرض اعتبارا من الأول من يوليو مبادراتها لترجمة صفقة القرن التي يرفضها الفلسطينيون جملة وتفصيلا.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: