وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۴۸۳
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۵  - الأربعاء  ۱۰  ‫یونیه‬  ۲۰۲۰ 
أفادت دراسة بريطانية بأن استخدام كمامات الوجه على مستوى السكان قد يقلص الإصابة بعدوى كورونا، إلى مستويات يمكن السيطرة عليها فيما يتعلق بانتشار الوباء، ويمكن أن يحول دون موجات ثانية للمرض الوبائي عندما يقترن ذلك بإجراءات الإغلاق.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - ويشير البحث الذي قام به علماء من جامعتي كمبردج وغرينتش في بريطانيا، وتم نشر نتائجه يوم الاربعاء، إلى أن إجراءات العزل وحدها لن تحول دون ظهور موجة جديدة لفايروس كورونا الذي يسبب التهاب الجهاز التنفسي الحاد، لكن الكمامات بما في ذلك حتى المصنوعة في المنزل يمكن أن تقلل على نحو كبير من معدلات انتقال العدوى إذا التزم بها عدد كافٍ من الناس في الأماكن العامة.

وقال ريتشارد ستوت الذي شارك في قيادة الدراسة في جامعة كمبردج: «تدعم تحليلاتنا ضرورة التزام الناس الفوري والشامل بوضع الكمامات».

وأضاف أن النتائج تشير إلى أن استخدام الكمامات على نطاق واسع مقرونا بالتباعد الاجتماعي وبعض إجراءات العزل قد يكون «وسيلة مقبولة للتعامل مع الوباء وإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية» قبل فترة طويلة من توافر لقاح فعال.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: